احتفالات بإسبانيا بذكرى معركة الطرف الأغر   
الجمعة 1426/9/18 هـ - الموافق 21/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:36 (مكة المكرمة)، 15:36 (غرينتش)

جندي إسباني يشارك بالاحتفالات(الفرنسية)
بدأت في إسبانيا اليوم الاحتفالات بمرور 200 عام على معركة الطرف الأغر التي اعتبرت أكبر وآخر معارك عصر البحار.

وكان وزير الدفاع الإسباني خوسيه بونو من بين أبرز الحضور في الحفل الذي أقيم في القاعدة البحرية في سان فريناندو جنوب البلاد, يرافقه كبار مسؤولي البحرية، إضافة إلى أحفاد مقاتلين شاركوا في المعركة من إسبانيا وبريطانيا وفرنسا.

وفي وقت لاحق من اليوم ستجرى احتفالات رسمية أخرى بهذه المناسبة التي تشارك فيها فعاليات من الدول الثلاث.

وكان الانتصار في الطرف الأغر حاسما في تأمين الهيمنة البريطانية المطلقة على بحار العالم لقرن كامل. أما فرنسا وإسبانيا فقد أبانت المعركة انتهاء قوتهما البحرية كما كانت المؤشر على السقوط التدريجي لحكم نابليون للدولتين.

وكانت معركة الطرف الأغر إيذانا ببداية النهاية للإمبراطورية الإسبانية التي كانت تحتفظ بمستعمرات واسعة في ذلك الوقت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة