مقتل 35 شرطيا في هجمات ماوية بالنيبال   
السبت 1422/4/16 هـ - الموافق 7/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعمال عنف في النيبال (أرشيف)
أعلن مسؤولون في وزارة الداخلية النيبالية اليوم أن 35 شرطيا على الأقل قتلوا وأصيب أربعة آخرون بجروح مساء أمس في اعتداءات نفذها متمردون ماويون في ثلاث مناطق في غرب النيبال.

وأوقعت الأعمال التي تقوم بها الحركات الماوية في النيبال منذ عام 1996 للإطاحة بنظام الملكية الدستورية أكثر من 1600 قتيل. وتمثل سلسلة الهجمات الأخيرة التي وقعت على مواقع أمنية في أنحاء نيبال أكبر موجة عنف في المملكة الواقعة في منطقة الهمالايا والتي تشهد اضطرابات منذ المذبحة التي وقعت الشهر الماضي وقتل فيها ولي العهد الأسرة الحاكمة بالكامل تقريبا.

وقالت مصادر مسؤولة في الشرطة إن من بين القتلى 21 ضابط شرطة قتلوا في بيكور بمنطقة لاميونغ التي تقع على مسافة 150 كيلومترا غربي العاصمة كتماندو، في حين قتل شرطيان في وامي تاكسار بمنطقة غولمي في غرب النيبال.

وقال مسؤول إقليمي إن تسعة من رجال الشرطة قتلوا في تاروكا بمنطقة نواكوت التي تقع على مسافة 100 كيلومتر شمال شرق العاصمة. وكان انفجار نسب إلى المتمردين الماويين وقع الأربعاء الماضي قرب مقر إقامة رئيس الوزراء غيريجا براساد كوارالا دون وقوع ضحايا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة