أوباما يدعو لمواجهة توسع تنظيم الدولة بليبيا   
الجمعة 1437/4/20 هـ - الموافق 29/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 7:09 (مكة المكرمة)، 4:09 (غرينتش)

قال البيت الأبيض إن الرئيس الأميركي باراك أوباما وجه مستشاريه للأمن القومي إلى تعزيز ودعم الجهود الراهنة لمكافحة الإرهاب في ليبيا والدول الأخرى التي يسعى تنظيم الدولة الإسلامية لتأسيس وجود له فيها.

وجاءت هذه التصريحات في وقت شن فيه تنظيم الدولة العديد من الهجمات على منشآت للنفط في ليبيا.

من جهته، قال وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر الخميس في مؤتمر صحفي، إن تنظيم الدولة يقيم مواقع تدريب في ليبيا ويستقبل مقاتلين أجانب، في أسلوب يماثل ما فعله في العراق وسوريا خلال الأعوام الماضية.

وأضاف كارتر "لا نريد أن نكون على طريق يقود إلى وضع مثل سوريا والعراق... وهذا ما يجعلنا نراقب الأمر عن كثب، وهذا ما يجعلنا نطور خيارات لما قد نفعله في المستقبل".

وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) بيتر كوك أكد أن الولايات المتحدة أرسلت "عددا صغيرا من العسكريين" إلى ليبيا لمحاولة إجراء محادثات مع قوات محلية للحصول على صورة أوضح لما يحدث هناك على وجه التحديد، موضحا أن وزارته تبحث خيارات عسكرية.

ويشن تنظيم الدولة منذ بداية الشهر الحالي هجمات تستهدف منطقة الهلال النفطي الليبية، وتحديدا مدينتي راس لانوف والسدرة اللتين تحويان أكبر موانئ تصدير النفط الليبية، دون أن ينجح حتى الآن في دخول أي من المدينتين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة