الوكالة الذرية: إيران ملتزمة بالاتفاق مع القوى العالمية   
الثلاثاء 3/7/1436 هـ - الموافق 21/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 0:33 (مكة المكرمة)، 21:33 (غرينتش)

أفاد تقرير سري صدر عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية اليوم الاثنين بأن إيران تواصل الامتثال
لالتزاماتها بموجب الاتفاق النووي المؤقت الذي أبرمته مع القوى العالمية الست.

وقال التقرير الشهري للوكالة الذرية إن إيران لا تخصب اليورانيوم لأكثر من التركيز الانشطاري المحدد بنسبة 5%، وإنها لم تحقق "أي تقدم آخر" في أنشطتها في منشأتين للتخصيب ومفاعل للماء الثقيل قيد الإنشاء.

وبموجب اتفاقها المبرم في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي مع كل من الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وروسيا والصين وبريطانيا، أوقفت إيران نشاطاتها النووية الأكثر حساسية واتخذت خطوات أخرى، مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية عليها.

وحصل جدال بين القوى الغربية الكبرى وإيران بشأن طبيعة البرنامج النووي الذي تؤكد طهران أنه سلمي، لكن الغرب يخشى أنه ربما يهدف إلى تطوير القدرة على إنتاج القنابل النووية.

وتجري الوكالة الذرية التابعة للأمم المتحدة تحقيقا بشأن برنامج إيران النووي بالتوازي مع المفاوضات بين طهران والقوى الست الكبرى.

وبعد مفاوضات طويلة تم التوصل إلى الاتفاق الإطار في لوزان بسويسرا في وقت سابق من هذا الشهر، وستحاول الأطراف المعنية وضع تفاصيل الاتفاق النهائي بحلول نهاية يونيو/حزيران المقبل.

ومن المنتظر أن تستأنف المفاوضات بعد غد الأربعاء في فيينا، حيث ستجري بحضور وكيلة وزارة الخارجية الأميركية ويندي شيرمان وعباس عراقجي نائب وزير الخارجية الإيراني ومسؤولة الشؤون السياسية في الاتحاد الأوروبي هيلغا شميد. كما سيلتقي خبراء في الطاقة النووية من الدولة الكبرى وألمانيا وإيران لبحث مسائل تقنية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة