عصيان وقطع طرقات ومقتل جندييْن بجنوب اليمن   
الاثنين 8/3/1436 هـ - الموافق 29/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 16:19 (مكة المكرمة)، 13:19 (غرينتش)

شهدت محافظة عدن وعدد من المدن جنوبي اليمن عصيانا مدنيا دعا له الحراك الجنوبي اليوم الاثنين، في احتجاج أسبوعي بدأ منذ أكثر من شهر، في حين قتل جنديان من حراس مسؤول أمني كبير.

وقال مراسل الجزيرة نت ياسر حسن إن مدن محافظة عدن شهدت انتشارا مكثفا لقوات الجيش والأمن منذ الصباح الباكر تحسبا لحدوث فوضى ترافق العصيان عادة.

كما أغلقت معظم المحال التجارية والمرافق الحكومية، وقطعت بعض الطرقات من قبل ناشطي الحراك الجنوبي الذين أشعلوا إطارات مطاطية في الطرقات.

وشهدت كل من المنصورة وكريتر مواجهات بين الأمن المركزي ومحتجين قطعوا الطرقات. وأطلق رجال الأمن الرصاص الحي والغاز المدمع دون تسجيل إصابات بين الطرفين.

وفي مدينة التواهي، قال شهود عيان للجزيرة نت إن محتجين من الحراك قطعوا الطريق المؤدي إلى فندق الشيراتون الذي يقيم فيه رئيس الوزراء خالد بحاح وعدد من أعضاء حكومته المجتمعون حاليا في عدن.

كما شهدت محافظات أخرى جنوبية مثل حضرموت ولحج وشبوة عصيانا تمثل في قطع بعض الطرقات مع وجود أمني وعسكري، غير أنه لم تسجل أي مواجهات أو صدامات حتى الآن.

وكان نشطاء من الحراك الجنوبي دعوا مساء الأحد إلى أن يكون عصيان اليوم كبيرا لإيصال رسالة لرئيس الوزراء وأعضاء حكومته في عدن مفادها أن العصيان شعبي، وأن الحراك لا يفرضه بالقوة.

مقتل جنديين
وفي حاث منفصل، قتل جنديان من حراسة العميد الركن فرج حسين العتيقي في تفجير عبوة ناسفة استهدفت سيارته.
 
وقال شهود عيان إن مجهولين زرعوا عبوة ناسفة في سيارة العميد العتيقي, وهو قائد اللواء 31 مدرع المتمركز بمحافظة عدن.
 
وقد أدت العبوة إلى انفجار السيارة ومقتل السائق وأحد حراس العتيقي الذي لم يكن ضمن ركابها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة