الجزائر تسعى لنصف نهائي أفريقيا   
السبت 1431/2/7 هـ - الموافق 23/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 18:52 (مكة المكرمة)، 15:52 (غرينتش)

 الجزائريون لم يبلغوا نصف النهائي منذ 1990 (الفرنسية-أرشيف)

يسعى المنتخب الجزائري إلى بلوغ الدور نصف النهائي للمرة الأولى منذ نحو 20 عاما عندما يلاقي ساحل العاج غدا الأحد في الدور ربع النهائي لكأس أمم أفريقيا المقامة حاليا في أنغولا.

ويعول الجزائريون على مدربهم رابح سعدان لقيادتهم إلى نصف نهائي المسابقة القارية، وهو إنجاز لم تحققه "ثعالب الصحراء" منذ تتويجهم باللقب الأول والوحيد في تاريخهم عام 1990 عندما استضافوا النهائيات.

وتكتسي مباراة يوم غد أهمية كبيرة للمنتخب الجزائري لأنها تعتبر بمثابة اختبار جدي له، خصوصا أنه يواجه أحد المنتخبات المتأهلة إلى المونديال أيضا. كما تعتبر فرصة لتأكيد صحوته بعد الخسارة المذلة التي مني بها أمام ملاوي صفر-3 في الجولة الأولى من الدور الأول.

ويعاني المنتخب الجزائري من عقم هجومي كبير حيث اكتفى بتسجيل هدف واحد فقط في ثلاث مباريات وكان في مرمى مالي، علما بأنه حمل توقيع قلب الدفاع رفيق حليش، وهي مشكلة تؤرق الجهاز الفني وكانت محل انتقادات أيضا خاصة أن معظم أهداف المنتخب الجزائري تسجل من كرات ثابتة وبرؤوس المدافعين.

ويعود إلى صفوف المنتخب في هذه المباراة مدافعه عنتر يحيى الذي تعافى من الإصابة التي لحقت به منذ المباراة الفاصلة أمام مصر والتي سجل خلالها الهدف الوحيد، إلى جانب لاعب وسط لاتسيو الإيطالي مراد مغني الذي شارك في الدقائق الأخيرة من المباراة أمام أنغولا في الجولة الثالثة الأخيرة من الدور الأول، ورفيق صايفي الذي تعافى من الإصابة التي حرمته من المشاركة أمام أنغولا.

ويعقد المنتخب الجزائري آمالا على خطى وسطه ودفاعه ومن خلفهما حارس المرمى المتألق فوزي شاوشي الذي كان يعاني من آلام في ظهره.

كما يملك المنتخب خط وسط قويا بقيادة صانع الألعاب كريم زياني والقائد يزيد منصوري وحسن يبده ومغني، إلى جانب قطبي الدفاع رفيق حليش ومجيد بوقرة.

ساحل العاج
وفي المقابل يضم منتخب ساحل العاج في صفوفه لاعبين متمرسين وأصحاب خبرة يلعبون في أقوى البطولات الأوروبية وقادرين على قلب نتيجة المباراة في أي لحظة، في مقدمتهم هداف تشلسي الإنجليزي ديدييه دروغبا وزميله في النادي اللندني سالومون كالو، ولاعب وسط برشلونة الإسباني يايا توريه، وشقيقه مدافع مانشستر سيتي الإنجليزي حبيب كولو توريه، إلى جانب هداف ليل الفرنسي ياو كواسي جيرفيه، ومهاجم مرسيليا الفرنسي بكاري كونيه، ونجم بورتسموث الإنجليزي أونا ديندان، ومهاجم غلطة سراي التركي عبد القادر كيتا.

وسيكون مدافع أرسنال الإنجليزي إيمانويل أيبوي أكبر الغائبين عن قمة ربع النهائي بسبب طرده في المباراة أمام غانا (3-1). وكانت حالة الطرد الأولى في البطولة.

ولن تخرج المباراة عن الندية والإثارة التي تطبع دائما مواجهة المنتخبين اللذين التقيا 18 مرة، تفوقت ساحل العاج في ست منها والجزائر في خمس، وكان التعادل نصيب المرات السبع الباقية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة