احذر من الوشم على الجسم   
الاثنين 25/11/1434 هـ - الموافق 30/9/2013 م (آخر تحديث) الساعة 15:12 (مكة المكرمة)، 12:12 (غرينتش)
رسم الوشم في مراكز تفتقر للمعايير الصحية قد يؤدي إلى الإصابة بالإيدز (الألمانية)
حذر اختصاصي طب الأطفال والمراهقين الألماني أورليش فيغلر الشباب الراغبين في رسم الوشم على أجسامهم، لأن هذا الإجراء ينطوي على العديد من المخاطر الصحية، ولا سيما إذا ما تم إجراؤه في مكان يفتقر لشروط النظافة والرعاية الصحية أو يستخدم ألوانا ملوثة تحتوي مثلا على مواد مسببة للأمراض السرطانية أو ضارة بالجينات.

وأوضح عضو الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين بمدينة كولونيا، أنه من الممكن مثلا أن يتسبب رسم الوشم في مثل هذه الأماكن في الإصابة بالبكتيريا والفيروسات والفطريات، وقد يتعرض الشباب أيضا لخطر الإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي بنوعيه "ب" و"ج" أو بالتيتانوس أو بمرض نقص المناعة المكتسب "الإيدز"، فضلا عن إمكانية تكون ندبات في موضع رسم الوشم نتيجة الإصابة باستجابات تحسسية عليه. 

كما أوصى الطبيب الأشخاص المصابين بالأمراض الجلدية كالتهاب الجلد العصبي مثلا أو السكري أو ضعف المناعة أو أحد أمراض القلب الخلقية أو الذين يميلون للإصابة بالنزيف، بتجنب رسم الوشم، إذ يرتفع لديهم بصفة خاصة خطر الإصابة بمضاعفات.

وأشار فيغلر إلى أنه قد يتغير شكل الوشم ذاته، لأنه من الممكن أن يتمدد الجلد في موضع رسم الوشم أو تظهر عليه بعض الطيات مع مرور الوقت.

وأضاف الطبيب أن عملية إزالة الوشم ليست سهلة على الإطلاق، إذ تتسم عملية الإزالة بالليزر مثلا بأنها مكلفة ومجهدة للغاية، فضلا عن أنها قد تتسبب في الإصابة بالتهابات أو تكوّن قشور أو ندبات في موضع الوشم، أو تغير لون البشرة أو ظهور مواضع فاتحة عليها، مع العلم بأن الوشم لا يختفي دائما بشكل كامل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة