أنباء عن مقتل أربعة رجال شرطة سوريين   
الثلاثاء 1426/7/19 هـ - الموافق 23/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:46 (مكة المكرمة)، 15:46 (غرينتش)

مصادر أمنية سورية اعترفت بوقوع اشتباك بجبل قاسيون في دمشق الشهر الماضي (الفرنسية)  
ذكر مصدر أمني سوري أن أربعة من رجال الشرطة قتلوا يوم الجمعة الماضي باشتباك في بلدة مضايا (40 كلم غرب دمشق) مع جماعة تطلق على نفسها اسم "تنظيم جند الشام للجهاد والتوحيد".

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية اليوم عن المصدر قوله إن الاشتباك وقع بعد متابعة أمنية للجماعة التي وصفها بـ "التكفيرية الإرهابية" مضيفا أن أفراد المجموعة وعددهم خمسة فروا لاحقا إلى الجبال.

ولم يؤكد مصدر رسمي هذه المعلومات, إلا أن مصادر منظمات حقوق الإنسان ذكرت أن "مجموعة من قوات الأمن السورية طرقت باب منزل أحد المطلوبين في مضايا لكن أخاه فاجأها بإلقاء قنبلة يدوية قتلت أربعة عناصر من الأمن".

وأضافت المصادر ذاتها أن قوات الأمن قتلت شقيق المطلوب فيما فرت المجموعة من المنزل إلى الجبال القريبة من مضايا.

وكان مصدر رسمي سوري قد أعلن في الرابع من يوليو/تموز الماضي أن ضابطا قتل وجرح ضابطان وشرطيان باشتباك في جبل قاسيون في دمشق بين قوات الأمن ومجموعة "إرهابية" اعتقل اثنان من أعضائها أحدهما أردني الجنسية.

وذكرت وكالة سانا السورية الرسمية بعد خمسة أيام أن أحد الإرهابيين عثر عليه ميتا في محافظة حمص وسط البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة