طهران تدين اختطاف أحد دبلوماسييها في بيشاور   
الخميس 1429/11/16 هـ - الموافق 13/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 19:24 (مكة المكرمة)، 16:24 (غرينتش)

إسلام آباد أكدت حرصها على تحرير الدبلوماسي الإيراني سريعا (رويترز-ارشيف)
دانت طهران اختطاف أحد دبلوماسييها في بيشاور، وطالبت السلطات الباكستانية بالعمل على تحريره في أسرع وقت.

ووصفت وزارة الخارجية الإيرانية على لسان الناطق باسمها حسن غساغفي الحادثة بأنها "عمل إرهابي"، وأضاف "نحن نأمل أن تأخذ السلطات الباكستانية خطوات جادة لتحديد هوية الخاطفين والإفراج عن الدبلوماسي في أسرع وقت ممكن".

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن السفير الإيراني في إسلام آباد تشديده على أن الحفاظ على حياة الدبلوماسي الإيراني من مسؤولية السلطات الباكستانية، مشيرا إلى أنه بحث هذه المسألة مع وزارة الخارجية في إسلام آباد.

من جانبها سعت وزارة الخارجية الباكستانية إلى طمأنة طهران، وشددت على أن السلطات الباكستانية سوف تعمل بأسرع وقت لتحرير الدبلوماسي الإيراني.

ووفقا للشرطة الباكستانية فإن الملحق التجاري الإيراني أثار زاده تعرض للخطف عندما هاجم مسلحون سيارته وقتلوا حارسه بينما كان في طريقه من منزله شمال بيشاور إلى مقر عمله.

وقالت الشرطة إن المهاجمين أطلقوا رصاصا على سيارة الدبلوماسي وأجبروه على الترجل منها بعد أن قاموا بقتل حارسه.

ووقعت حادثة الخطف بعد يوم من مقتل مسؤول إغاثة أميركي خارج منزله بالمدينة. يشار إلى أن مسلحين اختطفوا في سبتمبر/أيلول الماضي القنصل الأفغاني الذي كان مرشحا ليكون سفيرا لبلاده في باكستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة