بوش يرفع العقوبات عن باكستان ويستقبل رئيس وزرائها   
السبت 1424/1/12 هـ - الموافق 15/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جورج بوش

أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش أمس الجمعة رفع العقوبات
المفروضة على باكستان منذ الانقلاب الذي أوصل إلى الحكم الجنرال برويز مشرف عام 1999.

وفي بيان شدد البيت الأبيض على أن رفع هذه العقوبات "سيسهل عملية الانتقال إلى نظام ديمقراطي في باكستان"، موضحا أنها "مهمة في إطار الجهود التي تبذلها الولايات المتحدة لمواجهة أعمال الإرهاب الدولي وردعها".

وباكستان حاليا عضو في مجلس الأمن الدولي الذي تواجه فيه الولايات المتحدة صعوبات كبيرة في تمرير مشروع قرار يسمح باستخدام القوة ضد العراق.

وكانت الولايات المتحدة رفعت في أكتوبر/ تشرين الأول 2001 بعض العقوبات الاقتصادية التي كانت فرضتها على إسلام آباد عام 1998 بسبب تجاربها النووية.

وتتعلق العقوبات التي فرضت بعد الانقلاب العسكري غير الدموي الذي قاده الجنرال برويز مشرف في أكتوبر/ تشرين الأول 1999 وأطاح خلاله بحكومة منتخبة ديمقراطيا, خصوصا بتسليم معدات عسكرية.

وتحاول الولايات المتحدة وبريطانيا وإسبانيا حاليا الحصول على دعم باكستان في مجلس الأمن لمشروع قرار يهدف إلى استعمال القوة العسكرية ضد العراق، ولكن إسلام آباد لا تزال متمسكة بموقفها الرافض لشن حرب على بغداد.

وكان الناطق الرئاسي الأميركي آري فليشر أعلن أمس أن الرئيس الأميركي جورج بوش سيستقبل يوم 28 مارس/ آذار الجاري في البيت الأبيض رئيس الوزراء الباكستاني ظفر الله جمالي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة