إيران تدعو روسيا لتنفيذ صفقة صواريخ   
الجمعة 25/11/1430 هـ - الموافق 13/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:21 (مكة المكرمة)، 14:21 (غرينتش)
إسرائيل تخشى أن تستخدم إيران الصواريخ الروسية لحماية منشآتها النووية (الفرنسية-أرشيف)

قال رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية اللواء حسن فيروز أبادي إن روسيا متأخرة ستة أشهر عن تسليم إيران صواريخ الدفاع الجوي المتطورة.

ونقلت وكالة مهر للأنباء عن فيروز أبادي قوله "لدينا بعض الانتقادات حول سلوك أصدقائنا الروس"، متسائلا "لماذا لم يسلموا صواريخ أس 300؟، لقد مرت ستة أشهر منذ الموعد المقرر لتسليمها".

وتعتبر هذه المرة الأولى التي يذكر فيها مسؤول إيراني موعد تسليم الصواريخ حسب العقد الذي لم تؤكد موسكو رسمياً أبدا إبرامه مع إيران.

وكان وزير الدفاع الإيراني أحمد وحيدي طالب في تصريحات نشرتها صحيفة سياسات أمس الخميس روسيا باحترام العقد المبرم مع إيران، ودعاها إلى عدم الخضوع للتأثير الإسرائيلي، على حد قوله.

وقال إن "عقد شراء صواريخ أس 300 الفعالة للدفاع الجوي من روسيا ما زال قائما، وليس من مصلحة موسكو أن يراها العالم شريكا لا يمكن الاعتماد عليه".

كما طالب النائب الإيراني البارز علاء الدين بوروجردي في وقت سابق موسكو بالوفاء بتعهداتها ببيع النظام الصاروخي لطهران، وقال إن التراجع عن تسليم الصواريخ سيكون "فصلا جديدا في الحنث بالوعود من قبل الروس".

وكان سيرغي إيفانوف نائب رئيس الوزراء الروسي صرح الشهر الماضي بأن بلاده لم ترسل حتى الآن أي شحنة صواريخ إلى إيران.

وبحسب العقد فإن روسيا ستبيع إيران خمس بطاريات صواريخ أس 300 أم يو آي بنحو 800 مليون دولار، وذلك حسب ما ذكرته وكالة إنترفاكس الروسية.

ويمكن لأنظمة صواريخ إس 300 بي أم يو1 المعروفة في الغرب باسم أس أي 20 المحمولة على عربات، إسقاط الطائرات وصواريخ كروز، كما يمكن إطلاقها على أهداف على ارتفاع يصل إلى 150 كلم، وتتجاوز سرعتها الكيلومترين في الثانية.

وتخشى إسرائيل والغرب بشكل عام أن تستخدم إيران هذه المنظومة الصاروخية حول منشآتها النووية لحمايتها من أي غارة جوية إسرائيلية أو أميركية، وكانت إسرائيل قد ألمحت إلى أنها قد تهاجم إيران لمنعها من الحصول على أسلحة نووية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة