السلطة الفلسطينية تغلق لجان الزكاة بالضفة وغزة   
الخميس 1428/11/27 هـ - الموافق 6/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 3:08 (مكة المكرمة)، 0:08 (غرينتش)
الفقراء والمحتاجون في غزة والضفة ضحايا إغلاق لجان الزكاة (رويترز-أرشيف)
 
أوقفت السلطات الفلسطينية نشاط جميع لجان الزكاة في الضفة الغربية وقطاع غزة واتهمت بعضها بالفساد، لكن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اعتبرت ذلك تجفيفا لمنابع تمويلها.
 
وأوضح وزير الشؤون الدينية جمال بواطنة الأربعاء أن وزارته عينت لجنة  مكونة من سبعة أعضاء للإشراف على جمع وتوزيع الأموال على الفقراء.
 
وقال بواطنة إن بعض اللجان خالفت القانون وتمارس الفساد، مضيفا أن بعض الذين يرأسون هذه اللجان ينتمون لحماس وهناك من لا ينتمون لحماس وأكد وجوب عزل الفاسدين.
  
ولكن بواطنة استدرك قائلا "ليست جميع لجان الزكاة فاسدة ولكن تقرر إغلاقها جميعا لتجنب توجيه الاتهامات".
 
وقال بواطنة إن معظم الأموال استخدمت في بناء المتاجر والمستشفيات وجرى استثمارها وإن بعض الأموال استخدم أيضا في دعم الجمعيات الخيرية التي تديرها أحزاب سياسية.
 
وأضاف أنه في كثير من الأحيان وزعت الأموال على أساس الانتماء السياسي بينما لا ينبغي استغلال هذه اللجان في الأغراض السياسية، حسب تعبيره.
 
تنديد حماس
وفي أول رد فعل من حماس على هذا الإجراء قال أيمن دراغمة عضو المجلس التشريعي عن الحركة إن تلك الخطوة محاولة من جانب حكومة سلام فياض لتجفيف منابع تمويل حماس، مؤكدا أن رؤساء تلك اللجان مستقلون ولا ينتمون لحماس.
 
وقال مسؤولون فلسطينيون إن إيقاف عمل لجان الزكاة البالغ عددها 92 لجنة من المرجح أن يضر بالجمعيات الخيرية التي تخص حركة حماس.
 
وفي أغسطس/آب الماضي أغلقت حكومة فياض أكثر من مائة جمعية خيرية معظمها ينتمي لحماس واعتبرت تلك خطوة هدفها إضعاف حماس.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة