ترحيب باعتراف تركيا "بثانوية" الحكومة السورية المؤقتة   
السبت 2/9/1435 هـ - الموافق 28/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 3:46 (مكة المكرمة)، 0:46 (غرينتش)

عمر أبو خليل-الجزيرة نت

رحب طلاب سوريون بقرار تركيا الاعتراف بالشهادة الثانوية التي صدرت العام عن الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، وتلك التي ستمنحها وزارة التربية والتعليم في الحكومة المؤقتة نهاية الموسم الدراسي الحالي.

ومن شأن هذا الاعتراف أن يسهل من قبول آلاف الطلاب السوريين في الجامعات التركية.

الطالبة علا عبرت عن فرحتها بالقرار التركي، قائلة إنها خسرت عاما كاملا بسبب عدم القدرة على الدراسة في الجامعات التركية نظرا لتعثر الاعتراف بالشهادة الثانوية التي حصلت عليها العام الماضي.

كذلك أعربت الطالبة يارا عن فرحتها بهذا القرار، وقالت إنه أول خبر مفرح تسمعه منذ نزوحها من سوريا قبل أكثر من عام، مضيفة "الآن أطمئن على مستقبلي، سأدرس الحقوق".

وكانت وزارة التعليم الوطني التركية أصدرت يوم الخميس الماضي قرارا يقضي بالاعتراف بالشهادة الثانوية التي تصدرها وزارة التربية والتعليم في الحكومة السورية المؤقتة، بناء على لوائح اسمية ترفعها الوزارة إلى الجانب التركي.

وشمل القرار التركي اعترافا بالشهادة الثانوية الليبية التي حصل عليها طلاب سوريون درسوا المنهج الليبي في بعض المدارس بإشراف مؤسسة تربوية خاصة.

وفي تصريح للجزيرة نت، أشار وزير التربية والتعليم في الحكومة السورية المؤقتة الدكتور محي الدين بنانة إلى أن آلاف الطلاب السوريين سيستفيدون من القرار التركي.

وأوضح أن القرار سيمنح الطلاب السوريين فرصة الدراسة في الجامعات التركية، بعدما حرموا منها العام الماضي.

وزير التربية والتعليم بالحكومة السورية المؤقتة يتفقد امتحانات الثانوية (الجزيرة)

منع التزوير
وقال إن تزوير الشهادات في السنة الماضية أخّر هذا القرار، لكن إشراف الحكومة المؤقتة على امتحانات هذا العام وحصر الاعتراف بشهادات الطلاب الذين ستقدم أسماؤهم للجانب التركي سيمنع التزوير ويجعل القرار التركي ساريا.

واعتبر بنانة أن التعليمات التي أصدرتها وزارته وبإشرافها المباشر على سير الامتحانات في دول الجوار والمناطق السورية الخاضعة لسلطة المعارضة، شجع الأتراك على الاعتراف بالشهادة الثانوية وجعلها تحقق المعايير الدولية.

وأشار إلى أن تربويين اختصاصيين من عدة دول غربية شاركوا في مراقبة الامتحانات وسيقدمون تقارير عن حسن سيرها إلى حكومات بلدانهم والمنظمات التربوية.

وأبدى تفاؤله بأن يساعد ذلك في اعتراف دول أخرى بالشهادة الثانوية الصادرة عن الحكومة السورية المؤقتة.

ورأى مسؤول في مكتب والي السوريين في مدينة غازي عنتاب التركية أن قرار تركيا الاعتراف بالشهادة الثانوية الصادرة عن الحكومة المؤقتة قد يشجع دولا أخرى على اتخاذ إجراء مماثل، مما يفتح الباب واسعا أمام الطلاب السوريين لمتابعة دراستهم الجامعية.

وكانت تركيا قررت مؤخرا اتخاذ عدة إجراءات تسهم في تنظيم وتطوير الدراسة في المدارس السورية الواقعة في أراضيها، وذلك بعد مباحثات مع الحكومة السورية المؤقتة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة