السماح بحضور جماهير لنهائي كأس مصر   
الجمعة 1435/1/6 هـ - الموافق 8/11/2013 م (آخر تحديث) الساعة 20:23 (مكة المكرمة)، 17:23 (غرينتش)
جانب من جماهير الزمالك خلال مباراة سابقة لفريقهم (رويترز-أرشيف)
أعطت السلطات المصرية موافقتها المبدئية على حضور أربعة آلاف مشجع لنهائي كأس مصر لكرة القدم المقرر غدا السبت على ملعب الجونة في الغردقة بين وادي دجلة والزمالك.

وقال الزمالك في موقعه على الإنترنت إن وزير الداخلية محمد إبراهيم وعد لدى استقباله رئيس النادي كمال درويش اليوم "بحضور أربعة آلاف مشجع"، مشددا على ضرورة التزام الجميع بالتشجيع المثالي وعدم إثارة أي نوع من الشغب والخروج عن المألوف في مباريات كرة القدم.

وكانت مسابقة الكأس قد أوقفت منتصف يونيو/حزيران الماضي بسبب ما شهدته البلاد من توتر أمني بعد انقلاب الجيش على الرئيس المعزول محمد مرسي.

ويسعى الزمالك للعودة إلى منصة التتويج بعد خمس سنوات من فوزه بكأس مصر بالذات عام 2008، كما يتطلع لاعبوه إلى استكمال مسيرتهم الناجحة في المسابقة بتحقيق اللقب للمرة الـ22 في تاريخ النادي حيث تأهل الفريق إلى النهائي 36 مرة.

في المقابل، يسعى لاعبو وادي دجلة إلى مواصلة مفاجآتهم والإطاحة بالكبار بعد فوزهم بركلات الترجيح في دور الثمانية على إنبي حامل اللقب، ثم الفوز أيضا بركلات الترجيح على الإسماعيلي المرشح الثاني في نصف النهائي.

توقعات المدربين
وقال مدرب الزمالك حلمي طولان إن خبرة لاعبيه ستواجه شباب وحيوية وادي دجلة، مشيرا إلى صعوبة المباراة رغم أن رصيد المنافس خال من الألقاب المحلية.

وطالب طولان لاعبيه بضرورة حسم المباراة في وقتها الأصلي دون انتظار ركلات الترجيح التي طالما يلعب الحظ فيها دورا في حسم النتيجة، محذرا من تكرار سيناريو مباراتي إنبي والإسماعيلي.

في المقابل، يسعى مدرب وادي دجلة هاني رمزي إلى تحقيق مفاجأة في النهائي والفوز باللقب المحلي الأول لفريقه، واستكمال مشوار الإطاحة بالكبار بعد أن اعتبره النقاد والمحللون الحصان الأسود في المسابقة.

وأكد رمزي أنه لن يلجأ إلى الدفاع كي يصل إلى ركلات الترجيح، وأن لاعبيه قادرون على حسم اللقاء لصالحهم في الوقت الأصلي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة