الأسرى الأردنيون في إسرائيل يبدؤون إضرابا عن الطعام   
الثلاثاء 21/1/1426 هـ - الموافق 1/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:36 (مكة المكرمة)، 17:36 (غرينتش)
بدأ الأسرى الأردنيون في سجون الاحتلال الإسرائيلي اليوم إضرابا مفتوحا عن الطعام "حتى الحرية أو الاستشهاد" احتجاجا على إعادة السفير الأردني إلى إسرائيل دون إطلاق سراحهم.
 
وقال المتحدث باسم لجنة أهالي الأسرى والمفقودين الأردنيين صالح العجلوني إن 25 أسيرا أمنيا موقوفين على خلفية مقاومة الاحتلال في ثمانية معتقلات بدؤوا صباح اليوم إضرابا عن الطعام يتضامن معهم عدد من الأسرى الفلسطينيين والعرب بينهم الأسير اللبناني سمير القنطار.
 
وأوضح أن السبب وراء الإضراب هو إرسال احتجاج للحكومة لأنها أقدمت على إرجاع سفيرها إلى تل أبيب "دون النظر إلى قضيتهم (الأسرى) كهدية مجانية للعدو".
 
وأضاف العجلوني أن الحكومة أخلت بوعود سابقة بعدم إعادة السفير ما لم يتم إطلاق سراح الأسرى.
 
وأصدر مجلس نقابة المهندسين الأردنيين بيانا حول الإضراب "دعا فيه المنظمات الدولية لحقوق الإنسان وجميع القوى الخيرة بالتدخل للإفراج عن أسرانا" مطالبا الحكومة القيام بمسؤوليتها تجاه الأسرى.
 
وكانت الناطقة باسم الحكومة أسمى خضر قد قالت إن الحكومة تعمل جاهدة لضمان إطلاق سراح الأسرى وأكدت تضامنها مع ذويهم.
 
ومن بين الأسرى الـ 25 أربعة أردنيين محكومين بالسجن المؤبد -اعتقلوا قبل توقيع معاهدة السلام مع إسرائيل عام 1994- تطالب الأردن إسرائيل بإطلاق سراحهم مع باقي الأسرى الآخرين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة