بدء عرض فيلم "تحرير سايغون" في فيتنام   
السبت 1426/3/22 هـ - الموافق 30/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:50 (مكة المكرمة)، 17:50 (غرينتش)
حرب فيتنام كانت دائما مصدر إلهام لمبدعي السينما العالمية (أرشيف)
بدأ عرض لفيلم الفيتنامي "تحرير سايغون" بالعديد من دور السينما في شتى أنحاء فيتنام بعد أن استغرق التحضير له وإنتاجه عشر سنوات ووصلت تكلفته إلى 800 ألف دولار ليتزامن عرضه مع حلول الذكرى الثلاثين لنهاية الصراع.
 
ويأمل منتجو ومخرجو الفيلم الذي يضم مشاهد تاريخية خطابية تعليمية طويلة ومشاهد حربية ضخمة أن يصمد الفيلم أمام المنافسة الشرسة المستمرة للأفلام الأميركية والكورية واليابانية المسجلة على أقراص دي.في.دي والحلقات التلفزيونية التي تحظى بشعبية كبيرة بين الشباب الفيتنامي.
 
ولم يعد شباب المدن الفيتنامية يهتم بالأفلام التاريخية الدعائية الضخمة خاصة مع ازدياد معرفته بوسائل الإعلام والموضة والأفكار الآتية من اليابان وكوريا والغرب على مدى ثلاثة عقود منذ انتهاء الحرب.
 
ويعتقد خونج دوك ثوان الممثل الذي يلعب دور الزعيم العسكري الأسطوري فو نجيان جياب في فترة الحرب في فيلم "تحرير سايغون" أن مشاهد الحركة في الفيلم الجديد ستجذب الكثير من الشباب حيث تضم أربعة مروحيات ودبابات عديدة تعود إلى فترة الحرب تم إصلاحها بالإضافة إلى مدافع وغيرها من الأسلحة.
 
وبرع المخرج فو زوان هونغ في إخراج بعض المشاهد بالإضافة إلى عدد قليل من المشاهد المؤثرة التي استخدمت فيها الذخيرة الحية ولكن الحوار الطويل المليء بالدعاية جعل الفيلم الذي تصل مدته إلى ساعتين يبدو أطول من ذلك.
 
يذكر أن فيلم "تحرير سايغون" ليس المحاولة الدعائية الوحيدة لإحياء ذكرى ما يسميه البعض سقوط سايغون حيث أنفقت المحطات التلفزيونية والشركات السينمائية مبالغ مالية ضخمة لإنتاج حلقات تلفزيونية صغيرة وأفلام روائية حيث أنفق 12 إقليما بجنوب البلاد نحو 1.3 مليون دولار على الإنتاج.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة