طالبان تنفي الاتصال بالحكومة وواشنطن تطلق 81 أفغانيا   
الأحد 6/12/1425 هـ - الموافق 16/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:19 (مكة المكرمة)، 18:19 (غرينتش)
سجناء أفغان لدى الإفراج عنهم من قاعدة أميركية شمال كابل (رويترز)
 
نفى متحدث باسم حركة طالبان إجراء أي اتصالات مع الحكومة الأفغانية للتوصل إلى مصالحة وطنية.
 
وقال عبد اللطيف الحكيمي في اتصال مع وكالة الصحافة الفرنسية إن "كلمة طالبان لا تشير إلى شخص أو مجموعة بل إلى إيديولوجية إسلامية ستقاتل الغزاة حتى النهاية". وأوضح أن "جميع العلماء" اتخذوا أخيرا قرارا بعدم إجراء مصالحة مع الأميركيين طالما لم يغادروا البلاد".
 
وفي وقت سابق قال رئيس المحكمة العليا الأفغانية فضل هادي شنواري إن مقاتلين من طالبان اتصلوا بالسلطات لإجراء مصالحة.
 
وأمس السبت زار وفد من وجهاء العشائر في ولاية باكتيا (شرق) كابل لبحث عملية المصالحة مع السفير الأميركي زلماي خليل زاده حسب ما أعلن أسد الله وفا حاكم هذه الولاية ورئيس الوفد.
 
وقال مصدر حكومي طلب عدم كشف هويته إن محادثات بهذا الخصوص تجرى في الوقت الحاضر.
 
الإفراج عن معتقلين
وتزامنت هذه التصريحات مع إطلاق سراح 81 أفغانيا لدى القوات الأميركية اليوم من قاعدة بغرام شمال العاصمة كابل.
 
وأعلنت المحكمة العليا الأفغانية أن المعتقلين سيتم تسليمهم إلى السلطات الأفغانية، بعد أن يمثلوا أمامها.
 
وكانت الولايات المتحدة قد أطلقت في أوقات سابقة سراح نحو 200 سجين من قاعدتها في غوانتانامو، حيث تحتجز المئات ممن تعتقد أن لهم علاقة بتنظيم القاعدة منذ نحو ثلاث سنوات.

وينتشر في أفغانستان نحو 18 ألف جندي أميركي، في إطار مهمة البحث عن عناصر تنظيم القاعدة وعناصر حركة طالبان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة