غالبية الإسرائيليين يؤيدون قطع العلاقات مع أبو مازن   
الجمعة 1424/6/25 هـ - الموافق 22/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قيادة شارون تؤدي إلى المجهول (أرشيف ـ الفرنسية)

أظهر استطلاع إسرائيلي نشر اليوم الجمعة أن غالبية الإسرائيليين يؤيدون قطع العلاقات مع رئيس وزراء السلطة الفلسطينية محمود عباس، في أعقاب العملية الفدائية الفلسطينية الأخيرة في القدس التي أوقعت 20 قتيلا إسرائيليا.

وعبر 62% من الإسرائيليين عن تأييدهم لوقف الحوار مع رئيس السلطة الفلسطينية بينما أيد 35% استمرار هذا الحوار.

وفي الاستطلاع الذي أجراه معهد داحف ونشرته صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية عبر 35% فقط عن موافقتهم على استمرار الحوار في ضوء احترام شروط خطة الطريق المدعومة من الولايات المتحدة الأميركية.

وعبر 78% من المستطلعين الإسرائيليين عن اعتقادهم بأن رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات يقف وراء العمليات الأخيرة التي استهدفت إسرائيليين. وطالب 35% من المستطلعين بطرد عرفات خارج الأراضي الفسطينينة. وشمل الاستطلاع 501 إسرائيلي بهامش خطأ 4.5%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة