مصر ترفض تشجيع العرب على التطبيع مع إسرائيل   
السبت 1426/4/26 هـ - الموافق 4/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:36 (مكة المكرمة)، 21:36 (غرينتش)

القاهرة رفضت دعوة إسرائيل
إلى التطبيع بلا مقابل (الفرنسية)
أكدت مصر رفضها الضغط على الدول العربية لتطبيع علاقاتها مع إسرائيل، إذا طلبت منها الأخيرة ذلك.

وقال وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط بعد لقاء مع نظيره الإندونيسي حسن ويرايودا في جاكرتا إن الكرة في هذا الشأن في الملعب الإسرائيلي، مضيفا "قلنا للإسرائيليين إن لدينا مبادرة عربية للسلام تنص على مبادلة الأرض بالسلام".

وأكد المسؤول المصري الذي يشارك في التحضير للقمة الأفروآسيوية التي ستبدأ غدا أعمالها في إندونيسيا أن الدول العربية على استعداد لإقامة علاقات طبيعية مع إسرائيل إذا انسحبت من الأراضي المحتلة وأقيمت دولة فلسطينية.

وكشف أبو الغيط أن وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم دعا أثناء زيارته القاهرة الأسبوع الماضي إلى خريطة طريق جديدة لدفع العلاقات بين العرب وإسرائيل.

وأوضح المسؤول المصري أن القاهرة ردت على الطلب الإسرائيلي بتأكيدها أن المبادرة العربية التي اعتمدت في قمة بيروت عام 2002 ما زالت قائمة، مضيفا أن "كل دولة عربية ستتخذ قرارها بنفسها وفقا للمبادرة العربية".

ومن جهة أخرى وصف أبو الغيط الانسحاب الإسرائيلي الأحادي من غزة الذي سيبدأ خلال الصيف بأنه سيكون "الخطوة الأولى على طريق إقامة الدولة الفلسطينية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة