حريق يكشف آثارا فرعونية بجامع أبو الحجاج الأقصري   
الجمعة 1428/9/9 هـ - الموافق 21/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 21:47 (مكة المكرمة)، 18:47 (غرينتش)

معبد الكرنك أحد الآثار الكثيرة التي تزخر بها مدينة الأقصر المصرية (الأوروبية-أرشيف)
اندلع حريق في جامع أبو الحجاج الأقصري المشاد فوق جزء من الفناء المكشوف لمعبد الأقصر بالمدينة التي تحمل نفس الاسم (670 كلم جنوب القاهرة) وكشف وجود أعتاب وأعمدة ونقوش فرعونية.

وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار المصرية زاهي حواس إن كشف تلك الآثار جاء صدفة أثناء قيام فريق من المجلس الأعلى للآثار بترميم أجزاء من المسجد أصابها الحريق

وقد عثر باحثو المجلس على كثير من الحجارة المنقوشة من عصر رمسيس الثاني استخدمها المسلمون في بناء الجدران الداخلية للمسجد المشاد فوق جزء من الفناء المكشوف لمعبد الأقصر.

ومن أهم المشاهد التي انكشفت وتعود إلى عصر رمسيس الثاني من الأسرة التاسعة عشرة (1304-1237)، مشهد تقديم رمسيس المسلتين الموجودتين أمام معبد الأقصر للإله آمون.

كما اكتشف نقش يصور رمسيس الثاني واقفا في الزي الملكي الرسمي وعلى رأسه التاج الأبيض. وهناك نقش ثالث يحوي كتابة مصرية قديمة وتظهر في أسفله علامة تدل على بلاد النوبة.

ويتوقع المجلس الأعلى للآثار المصرية أن تكشف الأعمال الجارية في المسجد مزيدا من النقوش على الحجارة التي استخدمت في تشييد جدرانه الداخلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة