مبادرة جديدة للسلام بإيرلندا الشمالية   
الأربعاء 1422/5/12 هـ - الموافق 1/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعمال عنف سابقة في بلفاست (أرشيف)
كشفت بريطانيا وإيرلندا النقاب عن مقترحات جديدة لإنقاذ عملية السلام في إيرلندا الشمالية وإعادتها إلى مسارها الصحيح. وتعهد البلدان بوضع رؤية جديدة لنزع السلاح وإصلاح جهاز الشرطة والوجود البريطاني هناك.

ولم تتضح بعد تفاصيل هذه المقترحات التي تصر الحكومتان البريطانية والإيرلندية على أنها لا يمكن أن تنجح إلا إذا نفذت كرزمة متكاملة.

وأوضحت وثيقة نشرت اليوم أن الحكومتين أعادتا تأكيد موقفهما من أن نزع سلاح الجيش الجمهوري الإيرلندي يعد جزءا لا يتجزأ من تنفيذ اتفاق الجمعة العظيمة للسلام الموقع في أبريل/ نيسان 1998. لكنها تجنبت تحديد أي موعد لبدء أو إكمال عملية نزع السلاح، وهو الأمر الذي من شأنه أن يغضب الأحزاب الموالية لبريطانيا التي تطالب بإكمال هذه العملية في أسرع وقت ممكن.

ولم يتوصل السياسيون من الأغلبية البروتستانتية والأقلية الكاثوليكية بعد إلى اتفاق بشأن نقاط الخلاف بين الجانبين، وهي نزع سلاح الجيش الجمهوري الإيرلندي وإصلاح الشرطة وإزالة المنشآت العسكرية البريطانية في إيرلندا الشمالية.

ديفد تريمبل
وذكرت الوثيقة أن المقترحات قدمت كرزمة متكاملة، وحدد يوم الاثنين القادم موعدا نهائيا لاستلام ردود الطرفين عليها.

ووصفت الحكومتان المقترحات بأنها منصفة ومتوازنة وستساعد على التنفيذ السريع والكامل لاتفاق الجمعة العظيمة المبرم عام 1998.

وتسعى بريطانيا وإيرلندا لإبرام اتفاق بين البروتستانت والكاثوليك قبل 12 أغسطس/ آب الجاري موعد إجراء الانتخابات في الإقليم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة