اتهام لبنانيين بالتخطيط لمهاجمة أهداف أميركية   
الاثنين 4/8/1422 هـ - الموافق 22/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وجه مدع عام عسكري لبناني تهمة التآمر إلى اثنين من اللبنانيين لمهاجمة أهداف أميركية في الشرق الأوسط بهدف الثأر من الحملة التي تقودها واشنطن ضد ما يسمى بالإرهاب والهجمات التي تشنها على أفغانستان.

ووجه مسؤولو المحكمة تهم الإرهاب وحيازة أسلحة بشكل غير قانوني لدانيال السمرجي (22 عاما) وبلال عثمان (26 عاما) اللذين وصفهما المدعي العسكري بأنهما أصوليان من مدينة طرابلس. وأضاف أن الاثنين كانا يخططان لشراء أسلحة وضرب أهداف أميركية غير محددة. ولم يحدد موعدا لمحاكمتهما.

وذكرت مصادر قضائية أن المشتبه بهما لهما صلة بجماعة "عصبة الأنصار" التي حلتها أجهزة الأمن اللبنانية العام الماضي. وتضع الولايات المتحدة "عصبة الأنصار" ضمن قائمة من تسميهم بالإرهابيين الذين يقيمون علاقات مع تنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن ودعت إلى تجميد حساباتها. وقدمت السلطات اللبنانية بدورها معلومات لواشنطن عن هذه الجماعة التي أنكرت أي علاقة لها ببن لادن.

يذكر أن القضاء اللبناني يلاحق زعيم عصبة الأنصار عبد الكريم السعدي الملقب بأبو محجن والذي صدرت بحقه ثلاثة أحكام غيابية بالإعدام تتعلق بمحاولة اغتيال شخصيات دينية من السنة. ويقيم أبو محجن ونحو مائة عنصر من أنصاره -بينهم لبنانيون وفلسطينيون- في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين قرب صيدا كبرى مدن الجنوب اللبناني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة