عشرات القتلى والجرحى جراء العنف المتواصل بالعراق   
الثلاثاء 17/9/1427 هـ - الموافق 10/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 18:04 (مكة المكرمة)، 15:04 (غرينتش)
التفجيرات توالت رغم تشديد إجراءات الأمن (رويترز)

قتل 18 عراقيا على الأقل وجرح أكثر من 15 آخرين في أعمال عنف ومواجهات متفرقة في العراق اليوم الثلاثاء، بينما عثر على ستين جثة في مناطق بغداد خلال مدة 24 ساعة.
 
وفي هذا الصدد أشارت مصادر أمنية عراقية إلى مقتل عشرة أشخاص على الأقل وإصابة أربعة آخرين في انفجار استهدف سيارة متوقفة أمام أحد المخابز في منطقة الدورة جنوب بغداد.
 
وفي الدورة أيضا، قتل شرطي وأصيب أربعة آخرون بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية مشتركة أميركية عراقية بحسب مصدر في الشرطة.
 
من جهة أخرى، قالت مصادر أمنية إن دوريات الشرطة عثرت منذ صباح الاثنين حتى صباح الثلاثاء على ستين جثة في مناطق بغداد غالبيتها في الرصافة شرق دجلة. وأضافت المصادر أن "معظم الجثث قتل أصحابها بطلقات نارية في الرأس من دون أن تحمل آثار تعذيب".
 
وفي المسيب 85 كلم جنوب بغداد، قتل شرطيان في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهما على الطريق الذي يربط بين المسيب وجرف الصخر قبل ظهر اليوم الثلاثاء. وأكد مصدر أمني مقتل رئيس حزب الوحدة في المحافظة محمد عبد الحسين القاسمي في انفجار عبوة أمام منزله.
 
كما قتل شخص وأصيب أربعة آخرون بانفجار عبوتين استهدفتا سيارتين كانتا تنقلان نعوشا في اللطيفية (35 كلم جنوب بغداد).
 
أمير كتائب ثورة العشرين دعا العراقيين إلى الانضمام للفصائل المسلحة (الجزيرة)
وفي الدجيل شمال بغداد قال مصدر في شرطة المدينة إن مسلحين مجهولين أطلقوا النار على عمال يعملون في قاعدة أميركية فقتلوا واحدا وأصابوا ثلاثة.
 
وفي الديوانية جنوب بغداد قتل حسن وناس، عضو سابق في حزب البعث المنحل برصاص أربعة مسلحين. كما قتل ضابطا شرطة في هجوم مسلح استهدف نقطة تفتيش في كركوك التي شهدت خلال الأيام الماضية أوسع عملية أمنية بمشاركة أكثر من 14 ألف عنصر من الشرطة والجيش.
 
وفي تطور جديد ناشد أمير كتائب ثورة العشرين -الجناح المسلح لحركة المقاومة الإسلامية بالعراق- أبو يوسف القاضي جميع العراقيين الانضمام للفصائل المسلحة لمقاومة "الاحتلال"، وحمل حكومة نوري المالكي مسؤولية ما تقوم به المليشيات من قتل طائفي.
 
القاضي وفي أول ظهور علني له حث العراقيين على "الثورة ضد الاحتلال"، وطالب الأمة الإسلامية بالوقوف وراء "المجاهدين" ونصرتهم وتقديم ما يوجبه عليهم دينهم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة