مظاهرات بمصر تشيّع القتلى وتندد بالانقلاب   
السبت 1435/3/4 هـ - الموافق 4/1/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:39 (مكة المكرمة)، 12:39 (غرينتش)
تشييع متظاهر في الفيوم تحول إلى مظاهرة طالبت بالقصاص ونددت بالانقلاب العسكري (الجزيرة)
 
خرجت اليوم مظاهرات في عدد من المحافظات المصرية ضد الانقلاب العسكري، وذلك أثناء تشييع قتلى سقطوا في احتجاجات أمس الجمعة، فيما دعا تحالف دعم الشرعية الذي دعا للتظاهر بكثافة "في أسبوع الشعب يشعل ثورته" استعدادا لمسيرة مليونية الأربعاء المقبل بالتزامن مع جلسة لمحاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي.
 
فقد شيع عدد من أهالي الفيوم -عقب صلاة الظهر اليوم- متظاهرا قتل أمس في المحافظة، وعقب صلاة الجنازة خرجت مظاهرة طالبت بالقصاص للقتيل ولكل قتلى مصر الذين سقطوا على يد قوات الأمن عقب انقلاب يوليو/تموز.
وفي المنيا بصعيد مصر، شيعت جنازة متظاهر سقط أمس الجمعة عند تفريق قوات الأمن مظاهرة منددة بالانقلاب في المحافظة، وعقب الجنازة هتف المشيعون منادين بالقصاص ممن تسبب في مقتله، وبما سموه "حكم العسكر".

وكان 19 قتلوا، وأصيب عشرات أثناء فض الأمن المصري لمظاهرات منددة بالانقلاب في معظم محافظات مصر أمس الجمعة حسب إحصائيات تحالف دعم الشرعية، بينما قالت السلطات إن عدد القتلى 14 إضافة إلى 62 جريحا، بينهم 17 من رجال الشرطة. وأفادت الداخلية باعتقال نحو 250 من المتظاهرين.

وجاءت المظاهرات في بداية أسبوع دعا له تحالف دعم الشرعية تحت شعار "الشعب يشعل ثورته". ووقعت أعنف المواجهات بين الأمن والمحتجين في القاهرة والإسكندرية والمنيا والفيوم.

video

مهاجمة مسيرات
وأفاد شهود عيان بأن قوات من الجيش والشرطة هاجمت ثلاث مسيرات رافضة للانقلاب العسكري بمناطق سيدي بشر والعجمي وبرج العرب بالإسكندرية مستخدمة قنابل الغاز المدمع والرصاص الحي وطلقات الخرطوش، مما تسبب في سقوط قتلى وجرحى.

وطالب المشاركون في هذه المظاهرات بعودة الشرعية وبالقصاص ممن عطل المسار الديمقراطي وتسبب في سقوط مئات من القتلى، كما طالبوا بإطلاق كل المعتقلين، وتعالت هتافاتهم الرافضة للدستور الذي سيُستفتى عليه منتصف الشهر الجاري.

وقد أظهرت صور بثت على الإنترنت قيام قوات الأمن بإطلاق النار مباشرة على مصور صحفي أثناء تغطيته أحداث مواجهات الأمس بين المتظاهرين وقوات الأمن في الإسكندرية.

وفي المعادي جنوب القاهرة خرجت مظاهرة منددة بحكم العسكر، ورفعت شعار رابعة العدوية. وقالت شبكة رصد إن ثلاثة قتلى سقطوا وأصيب العشرات في مظاهرة ضد الانقلاب بجوار ميدان سوارس بحي المعادي.

كما أشارت الشبكة إلى أن متظاهرين اثنين قتلا أثناء تفريق قوات الأمن مسيرة رافضة للانقلاب بالإسماعيلية.

في المقابل، قام مؤيدو وزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي بعدة مسيرات عقب صلاة الجمعة، تأييدا لترشحه لانتخابات الرئاسة المقبلة، وتأييدا للدستور قبل أيام من الموعد المحدد للاستفتاء فيه.

مواصلة الغضب
في غضون ذلك، دعا التحالف الوطني لدعم الشرعية في بيان له المصريين لمواصلة أيام الغضب وإجراءات المقاومة السلمية أثناء "أسبوع الشعب يشعل ثورته"، وذلك استعدادا للتظاهر تحت عنوان "الشعب يدافع عن رئيسه" الأربعاء القادم موعد الجلسة القادمة لمحاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي.

اضغط للدخول إلى صفحة مصر

وحذر التحالف -في بيان صادر- من أن نهاية الانقلاب قد اقتربت مع استمرار إراقة دماء المصريين واستمرار الانتهاكات الجبانة بحق كل المصريين الأحرار، وعلى رأسهم الرئيس الشرعي محمد مرسي.

ودعا التحالف لاستكمال حشد الشعب نحو المقاطعة الثورية لما وصفه بالعبث الأكبر يومي الاستفتاء "الباطل"،

وعبر التحالف عن ثقته أن يكون عام 2014 "عام الخلاص وانتصار الثورة" التي قال إنها تقف على أعتاب مرحلة فاصلة وناجزة، بعد أيام غضب مهيبة شاركت فيها الجامعات والميادين والسجون والمصانع والقرى "بطريقة دلت على أن "في جعبة الشعب المزيد من الحراك السلمي المفاجئ لإشعال الثورة، وأن غضب الثوار لم يظهر كاملا بعد".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة