اجتماع ألماني إسرائيلي موسع ببرلين   
الثلاثاء 3/2/1431 هـ - الموافق 19/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 0:18 (مكة المكرمة)، 21:18 (غرينتش)
ميركل ترحب بنتنياهو قبل بدء الاجتماع الوزاري الموسع الثاني بين البلدين (الفرنسية)

عقدت حكومتا ألمانيا وإسرائيل اجتماعا موسعا لأعضائهما في برلين الاثنين بحضور المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيس الوزراء الإٍسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وخصص الاجتماع -الذي سبقه اجتماع مماثل بإسرائيل قبل عامين- لبحث التعاون المشترك خاصة في الجانب العسكري إضافة إلى الموضوع الإيراني.

ويشارك إلى جانب نتنياهو في الزيارة التي تستغرق يوما واحدا وزيرا الدفاع إيهود باراك والخارجية أفيغدور ليبرمان إضافة إلى أربعة وزراء آخرين.
 
تصريحات ميركل ونتنياهو ركزت على تشديد العقوبات على إيران (الفرنسية)
غواصة سادسة
وأفادت مصادر أمنية وإسرائيلية بأن المحادثات ستنصب على تزويد إسرائيل بغواصة حديثة ألمانية سادسة وزورقي صواريخ في إطار صفقة بقيمة نحو مليار يورو.

وتمتلك بحرية إسرائيل ثلاث غواصات من طراز دولفين من صنع ألمانيا التي تبني لإسرائيل أيضا غواصتين من الطراز نفسه، وباتت حسب الإذاعة الإسرائيلية أكبر مزود منذ عشر سنوات للبحرية الإسرائيلية بأحدث أسلحتها.

ونقلت الإذاعة عن صحيفة هآرتس أن مفاوضات تجري بين الجانبين منذ أشهر للتزود بالغواصة السادسة وبزورقي صواريخ خفيفين لا ترصدهما شبكات الرادار، على أن تمول ألمانيا جزءا من الصفقة.

يشار إلى أن ألمانيا تتخوف من أن تستخدم إسرائيل هذه الغواصات لضرب المنشآت النووية الإيرانية، باعتبار أن مداها يصل إلى 4500 كلم، وهي قادرة على إطلاق صواريخ من طراز كروز يمكنها حمل رؤوس نووية.

وقالت ميركل في هذا الصدد إن جهود بلادها تنصب على كبح طموحات إيران النووية وإنها ستعمل على تشديد العقوبات على طهران في حال لم تعدل سلوكها بالموضوع النووي.

في المقابل شدد نتنياهو على تطبيق عقوبات أشد على إيران. وقال إن"الوجه الحقيقي لهذا النظام ظهر في السنة المنصرمة، ونحن نعلم من الماضي القريب أن النظام الذي يرهب مواطنيه سيعمل على إرهاب العالم.

باراك ونظيره الألماني غوتنبرغ قبل الاجتماع (الفرنسية)
وقال المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية مارك ريغيف من جانبه إن نتنياهو وميركل سيعقدان اجتماعا ثنائيا يبحثان فيه إحياء مباحثات السلام في الشرق الأوسط والتهديد الذي يتعرض له الأمن الإقليمي.
 
الدول النامية
وجاء الاجتماع الوزراي بعد زيارة مشتركة لنتنياهو وميركل وأعضاء الوفدين للنصب الذي يخلد ذكرى اليهود الذين قضوا في المحرقة النازية.
 
ووقع نتنياهو وميركل كذلك اتفاقا لتقديم المساعدات في الدول النامية خاصة الأفريقية منها في مجالات إدارة الموارد المائية والزراعة ومكافحة التصحر.

من جهة أخرى قال مسؤول إسرائيلي مشارك في الوفد إن نتنياهو سيزور الأسبوع المقبل معسكر أوشيفيتز، وهو أكثر معسكرات الاعتقال النازي المخصصة لليهود شهرة ويقع على أراضي بولندا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة