بريطانيا تعلن عن خطة لمكافحة التطرف   
الأربعاء 1429/6/1 هـ - الموافق 4/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:15 (مكة المكرمة)، 21:15 (غرينتش)

وزيرة الداخلية البريطانية جاكي سميث مع رئيس الوزراء غوردون براون (رويترز-أرشيف)

ذكرت أنباء صحفية في لندن أن وزارة الداخلية ستعلن اليوم عن تخصيص مبلغ 12.5 مليون جنيه إسترليني إضافية لدعم خطط جديدة ترمي لوضع حد لانتشار التطرف في البلاد.

وقالت ديلي تلغراف إن العنصر الأساسي في إستراتيجية الوزارة يقوم على برنامج وطني جديد لمكافحة التطرف عن طريق العمل على إقناع من يتبنون مبادئ العنف والتطرف لتغيير أفكارهم.

وأشارت الصحيفة إلى أن الخطة تقضي بوضوح أن الأشخاص الذين يقعون تحت تأثير منظمات تمارس العنف لن تتخذ في حقهم إجراءات قانونية بصورة تلقائية, بل سيخضع بعضهم للعلاج وتلقي النصح من مجموعات عاملة بخدمة المجتمع.

من جانبها, كشفت غارديان عن أن خطة مكافحة التطرف تهدف لمعالجة أولئك الذين انخرطوا في ظاهرة "التطرف الإسلامي العنيف" في بريطانيا.

وقالت الصحيفة إن الخطة تترافق مع الإعلان اليوم عن تخصيص مبلغ قدره 12.5 مليون جنيه يضاف إلى أربعين مليونا سبق إنفاقها على برامج مماثلة.

وأضافت أن وثيقة موجزة نشرت أمس حول الخطة الجديدة تقر بأنه رغم أن متطرفين كثر مثل الجماعات اليمينية تشكل تهديدا, فإن التهديد الأخطر يأتي من أولئك الذين يشوهون الإسلام في مسعى منهم لتبرير القتل.

وخلصت غارديان إلى القول إن إحدى الفقرات الرئيسية في الخطة تنص على "تسهيل الحوار ومنح فرصة أكبر لأصوات السواد الأعظم" في مواجهة المتطرفين الإسلاميين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة