فشل مفاوضات إطلاق باقي الرهائن الكوريين بأفغانستان   
السبت 1428/8/5 هـ - الموافق 18/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 16:06 (مكة المكرمة)، 13:06 (غرينتش)
اثنتان من الرهائن وصلتا بالفعل إلى سول (الفرنسية
أعلنت حركة طالبان فشل المفاوضات المباشرة التي بدأت قبل أسبوع، بين وفد من سول والحركة لإطلاق سراح رهائن كوريين جنوبيين, وقالت إنه يجري حاليا بحث اتخاذ قرار بشأنهم.

ونفى قاري محمد يوسف المتحدث باسم طالبان إمكانية عقد جولة أخرى من المفاوضات, مشيرا إلى أن المجلس الأعلى للحركة "يتشاور في القرار الذي لم يتخذه بعد". وعبر المتحدث عن اعتقاده بعدم جدوى عقد مفاوضات جديدة.

وقال المتحدث مجددا إن الحكومة الأفغانية رفضت الاستجابة لمطلب الحركة المتعلق بالإفراج عن المعتقلين.

وكان الرئيس الأفغاني حامد كرزاي قد رفض إطلاق سجناء طالبان، وقال إن الاستجابة لشروط الحركة سيشجع على مزيد من عمليات الاختطاف.

كما لم تستبعد المصادر الحكومية الأفغانية استخدام القوة لتحرير الرهائن في حالة فشل المفاوضات.

يشار في هذا الصدد إلى أنه تم في 25 و30 يوليو/تموز إعدام اثنين من الرهائن الكوريين الجنوبيين الـ 23، الذين خطفوا في 19 من الشهر نفسه للضغط على الحكومة.
 
وقد أدت المفاوضات التي أجراها وفد كوري جنوبي إلى الإفراج عن رهينتين مريضتين مساء الاثنين عادتا بالفعل إلى سول.

وفي تطور آخر قالت وزارة الداخلية الأفغانية إن مسلحين مجهولين خطفوا سيدة ألمانية وسط كابل ظهر اليوم السبت.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة