أبل تنفي تآمرها لرفع أسعار الكتب الإلكترونية   
الخميس 1434/9/3 هـ - الموافق 11/7/2013 م (آخر تحديث) الساعة 14:00 (مكة المكرمة)، 11:00 (غرينتش)
تطبيق "آي بوك" الخاص بشركة أبل يتيح التسوق من مئات آلاف الكتب بمتجرها للكتب الإلكترونية

نفى متحدث باسم شركة أبل الأميركية أن تكون شركته تآمرت مع ناشرين كبار لزيادة سعر بيع الكتب الإلكترونية، وأكدت أنها ستستأنف قرار إدانتها بهذا الأمر.

وكانت قاضية اتحادية أميركية حكمت أمس الأربعاء بأن الشركة تآمرت لزيادة سعر بيع الكتب الإلكترونية بالتجزئة، وأمرت بإجراء محاكمة بخصوص تعويضات، في قرار يمكن أن يغير طريقة بيع الكتب الإلكترونية عبر الإنترنت.

وقالت قاضية المحكمة الجزئية في مانهاتن، دينيس كوت، إن المدعين قدموا "أدلة دامغة" على أن أبل انتهكت القانون الاتحادي لمكافحة الاحتكار من خلال قيامها "بدور محوري" في مؤامرة مع خمسة ناشرين كبار للقضاء على المنافسة في البيع بالتجزئة ورفع أسعار الكتب الإلكترونية.

وأوضحت في قرارها الذي صدر في 159 صفحة أن "المؤامرة" تسببت في ارتفاع أسعار بعض الكتب الإلكترونية إلى 12.99 دولارا أو 14.99 دولارا، في حين كانت شركة أمازون تبيعها مقابل 9.99 دولارات، وقالت إن الزيادة وصلت في أحيان إلى 50% أو أكثر للعنوان الواحد.

وأكدت القاضية كوت أن التواطؤ المزعوم بدأ منذ أواخر 2009 واستمر حتى مطلع 2010 وهو يتصل بإطلاق شركة أبل للحاسوب اللوحي الواسع الانتشار "آيباد"، ومتجرها للكتب الإلكترونية "آي بوك ستور".

وفي أول رد لها على هذا القرار أكد متحدث باسم أبل لموقع تيك كرنتش -المعني بأخبار التقنية- أن الشركة لم تتآمر لرفع أسعار الكتب الإلكترونية، وأنها "ستواصل القتال ضد هذه الاتهامات الكاذبة".

وأضاف المتحدث، توم نيوماير، أنه "عندما افتتحت أبل متجر آي بوك ستور في عام 2010 منحت الزبائن خيارات أكثر، وحقنت السوق بابتكار ومنافسة كانا ضروريين جدا  لكسر قبضة (شركة) أمازون الاحتكارية على صناعة النشر". وأكد أن أبل لم ترتبك خطأ وأنها ستستأنف القرار.

ويشار إلى أن أمازون كانت تهيمن في السابق على 90% من سوق الكتب الإلكترونية حيث كانت تشتري الكتب بسعر الجملة ثم تبيعها بأقل من سعر التكلفة ترويجا لجهاز القراءة كايندل.

ويذكر أنه جرت محاكمة أبل وحدها في هذه القضية في حين سوّى المتهمون الآخرون من الناشرين قضاياهم مقابل دفع أكثر من 166 مليون دولار مجتمعين، وفي إطار هذه القضية فإنه يتحتم على الناشرين ومتاجر بيع الكتب الإلكترونية إنهاء نموذج التسعير -الذي ظهر مع افتتاح متجر "آي بوك ستور"- لمدة عامين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة