سلسلة بشرية بنابلس نصرةً للأقصى   
الخميس 1436/12/4 هـ - الموافق 17/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 23:48 (مكة المكرمة)، 20:48 (غرينتش)
عاطف دغلس-نابلس

خرج مئات الشبان بمدينة نابلس عصر الخميس نصرة للمسجد الأقصى "بأطول سلسلة بشرية"، والتنديد بالاقتحامات الإسرائيلية وكسر جمود الشباب الفلسطيني ودعوتهم للنزول إلى الشارع.

وردد المشاركون في المسيرة هتافات "باب الأقصى من حديد ما بفتحو إلا الشهيد" و"يا أقصانا لا تهتم وإحنا بنعشق لون الدم" و"يا الحيف ويا العار باعوا الأقصى بالدولار"، رفضا لاعتداءات الاحتلال الإسرائيلي بحق المسجد الأقصى المستمرة لليوم الخامس على التوالي.

وفي حالة عكست مدى الغضب الذي يكتنف الشباب الفلسطيني في الضفة الغربية، ندد المشاركون  "بالصمت الرهيب الذي يخيم عليهم ويقصر نشاطهم على التنديد فقط عبر مواقع التواصل الاجتماعي دون حراك على الأرض".

كما حمل الشبان الذين جابوا شوارع المدينة، لافتات نددت بما يجري في الأقصى وصورا تظهر الاعتداءات الإسرائيلية بحق المصلين والمقدسيين المدافعين عن الأقصى.

حث للشباب
وفي إطار دعوة لنصرة المسجد الأقصى بأطول سلسلة بشرية بعنوان "وقل رب خذني للأقصى"، أراد الشاب الفلسطيني قتيبة عازم -صاحب فكرة المسيرة- كسر جمود الشباب الفلسطيني بمدن شمال الضفة الغربية ودعوتهم للنزول إلى الشارع للتضامن مع المسجد الأقصى ونصرته.

وقال عازم (24 عاما) للجزيرة نت إنه "وفي ظل متابعته للاعتداءات اليومية بحق القدس والمسجد الأقصى لم يعد قادرا على تحمل رسائل العتاب التي وجهها المقدسيون لأهلهم وشعبهم الفلسطيني بالخروج عن صمته وتعزيز صمودهم ونصرة أقصاهم".

قتيبة عازم: قصدت من فكرتي تحريك جمود الشباب (الجزيرة نت)

وأضاف "دعوت الشباب للنزول للشارع بدلا من البكاء والنواح خلف الكواليس كخطوة أولى لتشكيل سلسلة بشرية تدلل على الترابط الفلسطيني لحماية الأقصى والتصدي لكل اعتداءات الاحتلال ومخططاته".

ولفت إلى أنه وبمجرد أن طرح الدعوة منذ ثلاثة أيام عبر فيسبوك حتى بدأت تأخذ صدى واسعا ويتم الترويج لها بشكل كبير ودعمها بالصور والفيديوهات التي تظهر دفاع المقدسيين والمقدسيات شيبا وشبانا عن المسجد الأقصى، وقدر عدد المتفاعلين معها بالآلاف.

أنشطة أخرى
وأوضح عازم أن هذا النشاط ستتبعه أنشطة أخرى تتمثل في هاشتاغات ومشاركات ونشر صور وفيديوهات عن ما يتعرض له المسجد الأقصى، كما دعا لإقامة خيم تضامن وسط نابلس ومدن الضفة نصرة للأقصى.

وطالب عازم -المحروم من دخول الأقصى منذ 19 عاما واعتقل لدى الاحتلال ثلاث سنوات- القيادة والفصائل الفلسطينية بتطوير فكرة الشباب وتبنيها والعمل على دعمها دون تسييسها وتحجميها بربطها بفصيل هنا أو هناك.

مشاركات في المسيرة يرفعن صورا للاعتداءات الإسرائيلية بحق الأقصى (الجزيرة نت)

من جهته قال الشاب أيمن الخندقجي أحد المشاركين بالمسيرة، إن الفكرة تكمن في تفعيل دور الشباب خارج إطار فيسبوك وذلك بالدعوة لاستنهاض الهمم الشبابية بمختلف مدن الضفة لدعم القدس.

في حين رأت الشابة أمينة فيصل أن أي تحرك لا يقوده الشباب يبقى ضعيفا، وطالبتهم بمشاركة أوسع والتقدم للدفاع عن الأقصى.

خطوات الدعم
وشارك في الفعالية فصائل فلسطينية بعثت برسائل عديدة أجمعت على ضرورة التحرك الفوري والسريع لإنقاذ الأقصى والتأكيد على رفض تقسيمه بكل الطرق والأشكال.

ودعا القيادي في الجبهة الشعبية زاهر الششتري القيادة الفلسطينية للتوحد ودرء الخلافات للتصدي لاعتداءات الاحتلال عبر آليات تحظى باتفاق وإجماع فلسطيني.

كما أكد القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وصفي قبها أن هذا التحرك الشبابي يكسر الصمت الفلسطيني العربي الإسلامي الرسمي ليكون هناك تحرك فعلي من أجل ما يجري بالأقصى، والتصدي لما يحاك ضده.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة