مقتل مستوطن بالضفة وإصابة فلسطيني بالقدس   
الثلاثاء 14/9/1436 هـ - الموافق 30/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 21:02 (مكة المكرمة)، 18:02 (غرينتش)

لقي مستوطن إسرائيلي حتفه متأثرا بجراح أصيب بها في إطلاق نار على سيارته شمال الضفة الغربية أمس الاثنين، بينما أصيب شاب فلسسطيني عقب إطلاق جنود الاحتلال النار عليه عند حاجز قلنديا شمال القدس المحتلة اليوم الثلاثاء.

وقالت مصادر طبية في مستشفى "شعار تصيدق" إن القتيل الإسرائيلي (27 عاما) كان على متن سيارة رفقة ثلاثة آخرين أصيبوا بجروح.

وقتل مستوطن وأصيب آخر بجروح قبل أسبوع في عملية نفذها مسلح فلسطيني غرب رام الله، في عملية تعتبر السادسة منذ بدء شهر رمضان وفق وسائل إعلام إسرائيلية.

وفي وقت سابق الثلاثاء، أصيب شاب فلسطيني بجروح متوسطة جراء إطلاق نار عليه من قبل الجيش الإسرائيلي عند حاجز قلنديا في القدس المحتلة.

وقال شهود عيان للجزيرة إن الشاب الفلسطيني في العشرينيات من العمر وأصيب برصاصتين، وتم نقله إلى أحد المستشفيات داخل القدس.

وتذرعت الشرطة الإسرائيلية على لسان الناطقة باسمها لوبا سمري بأن أحد أفراد الشرطة المتمركزة عند حاجز قلنديا أطلق النار على الفلسطيني "لعدم انصياعه للتعليمات"، وأنه كان يهرول باتجاه الجنود ويهتف "الله أكبر الله أكبر".  

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة