ملك البحرين يصفح عن "المسيئين" له   
الأحد 1432/9/30 هـ - الموافق 28/8/2011 م (آخر تحديث) الساعة 22:47 (مكة المكرمة)، 19:47 (غرينتش)

ملك البحرين شدد على ضرورة الحوار رغم الأحداث الأخيرة التي شهدتها المملكة (رويترز-أرشيف)

أعلن ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة اليوم الصفح عمن اتهموا بالإساءة إليه وإلى "رجال المملكة"، آملا "أن يعوا أن الإساءة إليه وإلى غيره هي إساءة إلى الجميع ولا تفيد بشيء"، مشددا على ضرورة الحوار رغم الأحداث التي وقعت.

وأضاف -في كلمة بمناسبة نهاية شهر رمضان المبارك- أن كل قضايا المدنيين المتعلقة بالاضطرابات التي شهدتها المملكة أخيرا سيصدر الحكم فيها في محاكم مدنية.

وأقر الملك البحريني بوجود من تضرر من سوء المعاملة أثناء الاحتجاز من قبل قوات الأمن، واصفا هذه الحالات بـ"الفردية"، مؤكدا أن القوانين البحرينية تحمي كل المحتجزين.

وقال إنه "لا يرضينا أن يتعرض أي من أفراد شعبنا لما يمس أمنه أو حياته".

وأضاف أنه طلب من المجلس الأعلى للقضاء تحقيق العدالة وتعويض المتضررين، مؤكداً أن تشكيل اللجنة المستقلة لتقصي الحقائق هي خير دليل على الالتزام الكامل بمعرفة الحقيقة، "ولإعطاء كل ذي حق حقه".

وكانت السلطات البحرينية أفرجت عن أكثر من مائة معتقل كانوا يواجهون محاكمات عسكرية لدورهم في الاحتجاجات المناهضة للحكومة، وأبلغت بعضهم أنه سيحاكم أمام محاكم مدنية.

ومن بين المعتقلين الذين أفرج عنهم جواد فيروز ومطر إبراهيم مطر، وأعضاء سابقون في البرلمان من جمعية الوفاق التي تعد أكبر كتلة سياسية شيعية.

وقالت لجنة من المحامين الدوليين كلفتها الأسرة الحاكمة بالتحقيق في الاحتجاجات إن إجمالي من تم الإفراج عنهم وصل إلى 137 شخصا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة