الصندوق الأسود للطائرة المصرية يحمل محتويات الرحلة   
السبت 1424/11/26 هـ - الموافق 17/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

البحرية الفرنسية شاركت في انتشال الصندوق الأسود (الفرنسية)
أعلنت السلطات المصرية أن الصندوق الأسود الذي تمكنت غواصة فرنسية من انتشاله الليلة الماضية يحتوي على معلومات فنية خاصة بمحتويات الطائرة المصرية التي تحطمت في البحر الأحمر هذا الشهر.

وقال شاكر قلادة رئيس لجنة التحقيق المصرية في كارثة البوينغ التابعة لشركة فلاش إيرلاينز الخاصة إن الصندوق لا يتضمن ما دار في قمرة القيادة.

وأضاف أن الصندوق سينقل إلى القاهرة ويسلم إلى مختبرات وزارة الطيران المدني المصرية لتحليله. وقد ساعدت الحكومة الفرنسية والشركات الفرنسية الخاصة في انتشال حطام الطائرة من البحر الأحمر.

واستخدمت البحرية الفرنسية روبوتا متطورا مرتبطا بغواصة سكوربيو 2000 لانتشال الصندوق لتحديد أسباب سقوط الطائرة، بعد أن باءت محاولات سابقة لاستخراج الصندوق بالفشل، حيث أنه يقبع على عمق 800 متر تحت سطح البحر.

ويستبعد المسؤولون المصريون أن يكون عمل إرهابي وراء سقوط الطائرة، وقالوا إنهم يعتقدون أن يكون سبب الحادث مشكلة فنية بالطائرة.

الروبوت الذي استخدم في انتشال الصندوق (الفرنسية)
وستفحص البيانات المسجلة في الصندوق للبحث عن أدلة قد تفضي إلى التعرف على الأسباب التي أدت لتحطم الطائرة المصرية ومقتل 148 شخصا كانوا على متنها من شرم الشيخ.

وكانت الطائرة قد تحطمت بعد إقلاعها بدقائق في الثالث من الشهر الجاري، وعلى متنها 134 سائحا فرنسيا، ومغربي واحد وطاقم الطائرة المصري المكون من 13 فردا.

ومن المنتظر أن يصل إلى مصر غدا الأحد قاضي التحقيق الفرنسي أندريه داندو الذي كلف التحقيق القضائي من قبل السلطات الفرنسية. واستنادا إلى مصدر قريب من ملف الكارثة فإن الصندوق الذي تم انتشاله يعتبر "ملكا" للسلطات المصرية لأن الطائرة التي سقطت مصرية والحادث وقع في الأجواء المصرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة