طائرات سورية اخترقت أجواء العراق   
الأربعاء 1434/4/23 هـ - الموافق 6/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 16:49 (مكة المكرمة)، 13:49 (غرينتش)
اشتباكات عند معبر اليعربية بين سوريا والعراق (الجزيرة-أرشيف)
قال محافظ نينوى أثيل النجيفي إن طائرتين حربيتين سوريتين خرقتا السبت الماضي المجال الجوي العراقي وقامتا بقصف معبر اليعربية الحدودي من داخل العراق مستهدفة مسلحين معارضين.

وأوضح النجيفي لوكالة الصحافة الفرنسية اليوم أن الطائرتين خرقتا الأجواء العراقية أثناء الاشتباكات التي وقعت عند منفذ اليعربية السبت الماضي.

وأضاف أن "كل طائرة قامت بتنفيذ طلعة مستقلة عن الأخرى وأدى القصف إلى إصابة مدني عراقي بجروح وتعرض عدد كبير من المنازل لأضرار مادية".

وأشار النجيفي إلى "هجرة نحو 300 عائلة لمنازلها القريبة من المنفذ الحدودي جراء العملية العسكرية والقصف الجوي الذي نفذ". لكنه لم يحدد ما إذا كان الجيش العراقي قد قام بالتصدي للخرق الجوي.

وكانت القوات النظامية السورية استعادت الجمعة الماضي معبر اليعربية الحدودي بعدما سيطر عليه مقاتلون سوريون في وقت سابق، قبل أن تدور معارك شرسة عند المعبر يوم السبت نقل على أثرها جنود سوريون إلى العراق لتلقي العلاج.

وقتل السبت أيضا جندي عراقي بنيران الاشتباكات، حسبما أعلنت وزارة الدفاع العراقية، قبل أن يقتل أول أمس الاثنين 50 جنديا سوريا في كمين غرب العراق أثناء إعادة نقلهم إلى بلادهم بعدما فروا إلى العراق أثناء معارك السبت.

وأعلنت وزارة الداخلية العراقية في بيان لها أمس أن "قوة من حرس الحدود العراقية صدت محاولة مجموعة من المسلحين يعتزمون العبور من الجانب السوري إلى الأراضي العراقية ضمن قاطع الأنبار-القائم (550 كلم غربي بغداد) وضبطت حشوة قاذفة وأجزاء من بندقية قنص".
 
وأضاف البيان أن "قوة أخرى من حرس الحدود أحبطت محاولتين لتجاوز غير شرعي للحدود مع سوريا حيث تمكنت القوة في منطقة الدملوغ غربي محافظة الأنبار من إحباط محاولة مجموعة من المهربين تجاوزوا الحدود وإجبارهم على التراجع".
 
وحذر رئيس البرلمان أسامة النجيفي من التدخل في سوريا، ودعا الجيش إلى النأي بنفسه عن الشأن السوري. وقال "نحن نحذر من التدخل في الشأن السوري، ويجب أن تكون هناك حماية للحدود العراقية وعدم انخراط في المعركة الداخلية السورية".

ودعا النجيفي الجيش العراقي إلى اتخاذ الموقف الحيادي والدفاع عن الحدود العراقية، وعدم الانخراط في أي نزاع، "لأن المشاكل العراقية كثيرة والوضع الداخلي يشهد أزمة حادة"، مشيرا إلى ضرورة النأي بالعراق عن أي أزمات خارجية تؤثر على الوضع الداخلي.

ولفت إلى أن "الموقف العراقي غير موحد تجاه الأزمة السورية"، ودعا إلى الوقوف إلى جانب الشعب السوري "لأنه هو صاحب المستقبل وصاحب الحق".

من جانبها اعتبرت وزارة الخارجية الروسية اليوم أن مقتل جنود سوريين في العراق يؤكد تمدد وانتشار النزاع في سوريا إلى خارج حدود هذا البلد. وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية الروسية ألكسندر لوكاشيفيتش في بيان للوزارة إن بلاده "تنظر باستياء إلى هذه الحادثة الإجرامية التي ارتكبت على الأراضي العراقية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة