أربعة شهداء بنيران إسرائيلية في قطاع غزة   
الثلاثاء 1429/6/14 هـ - الموافق 17/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:44 (مكة المكرمة)، 21:44 (غرينتش)

فلسطينيون يشيعون أحد شهداء الجهاد الإسلامي في قطاع غزة الاثنين (الفرنسية)

ارتفع عدد الشهداء الذين سقطوا بنيران قوات الاحتلال في قطاع غزة الاثنين إلى أربعة، بعد غارة جديدة استهدفت ناشطين فلسطينيين شمال غزة.

وذكرت مصادر طبية وأمنية أن قوات الاحتلال استهدفت بصاروخ أرض-أرض مجموعة من المقاومين الفلسطينيين، ما أدى إلى استشهاد ناشط من سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي وإصابة آخر بجروح.

وفيما قال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن الغارة استهدفت مجموعة من مطلقي الصواريخ على جنوب إسرائيل، أكدت سرايا القدس أن الشهيد ينتمي لها وسقط في القصف الإسرائيلي على شرق جباليا شمال قطاع غزة.

جاء ذلك بعد أن أطلق ناشطون من الحركة صاروخين من طراز قدس على بلدة سديروت شمال شرقي القطاع.

وكانت مصادر طبية ومن حركة الجهاد قالت الاثنين أيضا إن ثلاثة من سرايا القدس تتراوح أعمارهم بين 20 و22 عاما استشهدوا في اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال شرق مدينة خان يونس عند الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة.

وقال جيش الاحتلال إنه رصد ثلاثة مسلحين كانوا يحاولون زرع قنابل على طول السياج الحدودي شمال معبر صوفا في جنوب قطاع غزة.

وفي المنطقة نفسها شن الجيش الإسرائيلي غارة جوية ضد مجموعة من ناشطي كتائب عز الدين القسام الذراع العسكرية لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، ما أدى إلى جرح ثلاثة منهم، حسب مصادر طبية فلسطينية.

وقالت حماس إن الجرحى الثلاثة هم من كوادرها وإن حالة أحدهم خطرة، وقد أصيبوا جميعا في الغارة الإسرائيلية.

وبعيد قليل، أفاد الجيش الإسرائيلي بأن مدنيا إسرائيليا أصيب بجروح طفيفة جراء سقوط صاروخ أطلق من قطاع غزة وأصاب مدفنا في مدينة عسقلان.

وأعلنت كتائب القسام مسؤوليتها عن إطلاق الصاروخ في بيان صدر في غزة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة