توم غرين وماريا كاري أسوأ ممثلين لعام 2001   
الأحد 10/1/1423 هـ - الموافق 24/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مسرح كوداك في هوليود
أعلنت مؤسسة (التوتة الذهبية) أمس عن فوز الممثل الكندي توم غرين والمغنية الأميركية ماريا كاري بجائزتي أسوأ ممثل وممثلة للعام 2001, وهي جوائز هزلية توزع منذ 22 عاما عشية حفل توزيع جوائز الأوسكار.

وفي حفل أقيم في أحد مسارح سانتا مونيكا بالقرب من لوس أنجلوس في ولاية كاليفورنيا, أعلنت المؤسسة توم غرين البالغ من العمر 30 عاما أسوأ ممثل ومخرج وكاتب سيناريو عن فيلمه "فريدي غوت فينغرد" الذي اعتبر بدوره أسوأ فيلم في العام 2001. واعتبر 60% من أعضاء المؤسسة أن المغنية ماريا كاري (31 عاما) تستحق هذه المكافأة المعيبة بعد بداياتها الفاشلة في السينما في الكوميديا الموسيقية الرومانتيكية (غليتر).

وعانت المغنية الفنزويلية الأصل عام 2001 من انهيار عصبي. وتم فسخ العقد الذي كان يربطها بالمجموعة البريطانية لإصدار الأسطوانات أيه.إم.أي بعد أن تلقت تعويضات ضخمة. وكانت مرشحة لهذا اللقب إلى جانب الإسبانية بينيلوبي كروز والمغنية المتحدرة من بورتو ريكو جينيفر لوبيز.

أما غرين, فكان يتنافس مع الممثلين جون ترافولتا وكيانو ريفز وبين أفيليك وكيفن كوستنر. ويتم منح هذه "الجوائز" إثر عملية تصويت عبر البريد يشارك فيها الأعضاء الخمسمائة في هذه المؤسسة الهزلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة