حمد بن جاسم: باتريوت في قطر لحماية القوات الأميركية   
الجمعة 1423/10/23 هـ - الموافق 27/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طائرات عسكرية أميركية في قاعدة العديد بقطر (أرشيف)
قال وزير الخارجية القطري حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني إن صواريخ باتريوت التي نشرتها الولايات المتحدة في قطر وغيرها من دول المنطقة تهدف إلى حماية قواتها الموجودة فيها.

وأوضح الوزير القطري في مؤتمر صحفي عقده في ختام زيارة لباكستان أن الأميركان وضعوا هذه الصواريخ في أكثر من مكان في المنطقة، لكن هذا لا يعني بالضرورة حالة حرب لأن وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد صرح أثناء وجوده في العاصمة القطرية الدوحة بأنه لا يوجد قرار بالحرب.

وقال الشيخ حمد "نحن لسنا مح الحرب ولكن مع السلام، ونعتقد أن حل الموضوع سياسيا عن طريق الأمم المتحدة هو الحل الأمثل". وأضاف "نحن لا نؤيد الحرب في أي مكان فما بالكم بأشقائنا في العراق".

وذكرت تقارير صحفية نقلا عن مصادر أميركية أن القيادة العسكرية الأميركية أمرت بنصب جهاز رادار متطور في قاعدة السيلية بقطر لحماية القوات الأميركية والحليفة لها في المنطقة من أي هجوم صاروخي عراقي.

ويعرف نظام هذا الرادار بالمحطة الأرضية التكتيكية المشتركة, وهو جهاز عسكري متحرك قادر على تحذير قادة الوحدات العسكرية من انطلاق صاروخ معاد عن طريق استخدام معلومات تأتي من الأقمار الاصطناعية الموجودة في الفضاء.

ويتم تحويل هذه المعلومات في الوقت نفسه إلى أنظمة الدفاع الصاروخية مثل أنظمة باتريوت التي تم نشرها في المنطقة للمساعدة في اعتراض الصواريخ المعادية.

ويأتي نشر مثل هذه الرادارات خارج الحدود الأميركية في موقعين آخرين هما ألمانيا وكوريا الجنوبية، وهي متقدمة بشكل مميز على أنظمة التحذير التي استخدمت في حرب الخليج الثانية عام 1991.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة