روماريو يسجل في مباراة الوداع مع البرازيل   
الخميس 19/3/1426 هـ - الموافق 28/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:25 (مكة المكرمة)، 11:25 (غرينتش)

روماريو يبكي أثناء عزف النشيد الوطني لبلاده قبل مباراة الوداع (الفرنسية)


أكد نجم الهجوم البرازيلي المخضرم روماريو أنه لم يفقد الكثير من مهاراته كهداف بارع رغم وصوله إلى الـ39 من عمره ونجح في ممارسة هوايته في هز شباك المنافسين، وذلك في آخر مشاركة دولية له مع منتخب بلاده.

واستدعي روماريو لخوض المباراة الودية بين البرازيل وغواتيمالا في مدينة ساو باولو مساء أمس الأربعاء بعد أربع سنوات من آخر ظهور له مع منتخب بلاده حيث لعب إلى جوار عدد من اللاعبين المحليين الذين ينضمون للمنتخب للمرة الأولى في غياب النجوم المحترفين خاارج البلاد.
 
وسجل روماريو الهدف الثاني للبرازيل التي فازت باللقاء 3-صفر وذلك إثر ضربة رأس في الدقيقة 17 لكنه تلقى بطاقة صفراء من الحكم بسبب قيامه بخلع قميصه احتفالا بآخر أهدافه على الصعيد الدولي. وكان المدافع أندرسون استهل الثلاثية البرازيلية في الدقيقة الخامسة واختتمها غرافيت في الدقيقة 65.
 
وغادر روماريو الملعب بعد 38 دقيقة حيث توقفت المباراة لفترة من الوقت قام خلالها النجم المخضرم بتحية الجماهير قبل أن يخرج برفقة عدد من زملائه في منتخب البرازيل الذي قاده روماريو للفوز بكأس العالم في الولايات المتحدة عام 1994 عندما سجل خمسة أهداف.

وبدا روماريو الذي بكى أثناء عزف السلام الوطني البرازيلي قبل انطلاق المباراة متأثرا حيث أعرب عن أسفه للبعد عن منتخب بلاده لكنه قال إنه سعيد بكل ما حققه من قبل، علما بأنه سيواصل اللعب مع ناديه فاسكو دا غاما حتى نهاية العام على الأقل.
 
جدير بالذكر أن الهدف الذي سجله روماريو أمس يعد الـ71 في مسيرته مع منتخب البرازيل الذي خاض معه 88 مباراة دولية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة