إصابة معذبة معتقلي أبو غريب بحروق في سجنها الأميركي   
السبت 1426/12/1 هـ - الموافق 31/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:42 (مكة المكرمة)، 21:42 (غرينتش)

الجندية إنغلاند تقضي عقوبة السجن بسبب إهانة سجناء عراقيين (الفرنسية-أرشيف)

أصيبت الجندية الأميركية ليندي إنغلاند، التي أصبحت رمزا لفضيحة إساءة معاملة معتقلي سجن أبو غريب في العراق، بحروق شديدة في مطبخ بسجن عسكري في الولايات المتحدة.
 
وحكم على إنغلاند -التي ظهرت في صور وهي تهين سجناء عراقيين عرايا- بالسجن ثلاث سنوات في سبتمبر/أيلول الماضي عن دورها في الفضيحة التي أثارت غضبا عالميا. وتقضي العقوبة بسجن عسكري في سان دييغو بولاية كاليفورنيا.
 
وقالت والدتها تيري إنغلاند إن ابنتها أصيبت بحروق من الدرجة الثانية وربما الدرجة الثالثة أثناء عملها في مطبخ السجن عندما تطاير الزيت المغلي على صدرها أثناء قيامها بإخراج الدجاج من الفرن.
 
وأضافت تيري إنغلاند أنه أثناء الحادث الذي وقع في 14 ديسمبر/كانون الأول فإن ابنتها "كانت تصرخ من شدة الألم. الجميع في السجن سمعوا صراخها".
 
وأكد متحدث باسم السجن أن إنغلاند كلفت بالعمل في المطبخ حيث يقوم النزلاء بإعداد وتقديم الطعام لسجناء آخرين في الغالب. وامتنع عن مناقشة الحادث أو حالتها الطبية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة