نائب سوري سابق مسجون يضرب عن الطعام   
الأحد 18/8/1425 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:20 (مكة المكرمة)، 20:20 (غرينتش)

مأمون الحمصي
قالت جماعة عربية تعنى بحقوق الإنسان إن نائبا سابقا بمجلس الشعب السوري المعتقل منذ ثلاث سنوات بدأ إضرابا عن الطعام منذ ستة أيام.

وقال البرنامج العربي لنشطاء حقوق الإنسان إن مأمون الحمصي الذي جرد من الحصانة البرلمانية وأدين بانتهاك الدستور يعاني مشاكل صحية جراء الظروف السيئة والإهمال الطبي من سلطات السجن حيث يقضي عقوبة السجن لخمس سنوات.

وذكر بيان للجماعة أن الحمصي المعتقل على خلفية مطالبته بتشكيل لجنة حقوق إنسان في مجلس الشعب بدأ إضرابا عن الطعام في الثامن من يوليو/ تموز الحالي.

وفي السياق نفسه سمحت السلطات السورية لعدد من الناشطين في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان بزيارة رئيس لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية أكثم نعيسة في سجن صيدنايا.

وقال الناشط الحقوقي السوري أيمن البني إن نعيسة أوقف إضرابه عن الطعام وإنه يتمتع بصحة عادية.

وأوقفت أجهزة الأمن نعيسة -السجين السياسي السابق بين 1991 و1996- في الثالث عشر من أبريل/ نيسان الماضي، بتهمة ممارسة أنشطة مخالفة للنظام "والتصدي لأهداف الثورة"، ومن المقرر أن يمثل أمام محكمة أمن الدولة العليا, وهي محكمة استثنائية.

وقالت جماعة معنية بحقوق الإنسان مقرها لندن إن سجل حقوق الإنسان في سوريا التي تطبق بها حالة الطوارئ منذ 41 عاما تدهورت مع تقارير متزايدة عن حالات اعتقال تعسفي وعمليات تعذيب. وقالت اللجنة السورية لحقوق الإنسان إن الأسد أخفق في تطبيق إصلاحات وعد بها منذ توليه السلطة.

واعتقل كثيرون آخرون ناشطون في منتديات الحوار السياسي التي تسامح معها الرئيس بشار الأسد في البداية بعد أن خلف والده الراحل عام 2000 غير أنه قمعها.

وكانت الوزيرة السورية بثينة شعبان قد قالت في وقت سابق إن الأسد يعكف بحذر علي إصلاحات داخلية ولكن التوترات الإقليمية تعقد عمليات الإصلاح.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة