مطالبة بالتحقيق مع دحلان   
الخميس 1431/4/17 هـ - الموافق 1/4/2010 م (آخر تحديث) الساعة 19:33 (مكة المكرمة)، 16:33 (غرينتش)

لجنة بالمجلس التشريعي تتهم دحلان بجمع معلومات لصالح إسرائيل (الفرنسية-أرشيف)

طالبت لجنة في المجلس التشريعي الفلسطيني بغزة رئاسة المجلس بالتحقيق بشكل عاجل مع النائب عن حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) محمد دحلان، على خلفية استعلامه عن منفذي عملية خان يونس التي أسفرت مؤخرا عن مقتل جنديين إسرائيليين.

 

وأوضح عضو لجنة الداخلية والأمن النائب جمال سكيك في تصريح صحفي مكتوب أن اللجنة تدعو لتشكيل لجنة أمنية متخصصة للتحقيق مع دحلان.

 

وكانت وزارة الداخلية في الحكومة المقالة بقطاع غزة اتهمت دحلان بجمع معلومات عن منفذي عملية خان يونس نهاية الأسبوع الماضي وذلك من خلال الاستعانة بأحد المقربين منه في غزة.

 

وكانت المقاومة الفلسطينية تمكنت من قتل الإسرائيليين في 26 من الشهر الماضي بعد توغل القوات الإسرائيلية لخان يونس جنوبي القطاع، وأسفرت عن استشهاد مقاوم فلسطيني.

وقبل يومين دعا رئيس اللجنة النائب إسماعيل الأشقر حركة فتح إلى تصحيح مسارها ومنطلقاتها وأن تضرب بيد من حديد على بعض المتنفذين فيها الذين يأخذونها غطاء للتآمر على الشعب الفلسطيني ويستغلون اسمها.

 

ووصف الأشقر دحلان بالشخصية المتآمرة وأنه يتخذ من فتح غطاء لتنفيذ مآربه ويرتهن لإسرائيل.

وكشف الأشقر -وهو قيادي في حماس- أن دحلان اتصل بضابط سابق في الأمن الوقائي "ليزوده بمعلومات عن العملية الجهادية".

وبين أن الضابط جاء بشكل طوعي لمسؤولين في الداخلية وتحدث عما طلب منه دحلان من جمع معلومات عن منفذي تلك العملية بشكل سريع سواء من حماس أو الجهاد الإسلامي، وتحديد أماكن سكناهم بدقة عبر برنامج "غوغل إيرث" والرد عليه بأقصى سرعة للأهمية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة