باريس: فوز متوقع لليسار في الانتخابات البلدية   
الأحد 17/12/1421 هـ - الموافق 11/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رئيس الوزراء الفرنسي يتفقد أحد المراكز الانتخابية

تشير استطلاعات الرأي في انتخابات المجالس البلدية الفرنسية إلى أن اليسار في طريقه لتحقيق انتصار تاريخي على اليمين في العاصمة باريس. ويعزى ذلك إلى انقسام اليمين الذي تعصف به الفضائح السياسية.
 
وأعلنت وزارة الداخلية الفرنسية أن انتخابات المجالس البلدية شهدت إقبالا كبيرا من الناخبين الفرنسيين رغم سوء الأحوال الجوية.

فقد أدلى أكثر من 20 مليون ناخب -أي ما يعادل 53.28% من العدد الكلي للناخبين- بأصواتهم في صناديق الاقتراع في الجولة الأولى من التصويت بفارق ضئيل عن الانتخابات البلدية السابقة التي جرت عام 1995 وكانت نسبة الإقبال فيها 54.93%.

أما في باريس وهي أكبر بلدية في فرنسا لكونها تشمل مليونين ومائتي ألف نسمة، فقد بلغت نسبة الإقبال فيها 45.1%. ويبلغ عدد الناخبين المسجلين في الدوائر العشرين للعاصمة الفرنسية حوالي مليون و15 ألف ناخب .

وتتنافس على أصوات الباريسيين 172 لائحة, وهذا رقم قياسي يعزى أساسا إلى الانقسامات في صفوف اليمين.

وتجرى انتخابات المجالس البلدية على مرحلتين اليوم، وفي 18 مارس/آذار الحالي لانتخاب 36615 عضوا.

انفجار في بلدية كورسيكا
في هذه الأثناء قالت مصادر في الشرطة إن انفجارا هز مبنى بلدية تاسو بكورسيكا في وقت مبكر اليوم، مما أدى إلى تأجيل الانتخابات المحلية التي تجرى هناك.

ولم يسفر الانفجار عن أي إصابات، إلا أنه تسبب في اندلاع حريق قالت مصادر في الشرطة إنه سرعان ما تمت السيطرة عليه. هذا ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن الانفجار.

وقبل إجراء الانتخابات المحلية أعربت رابطة حقوق الإنسان الفرنسية عن بعض التحفظات على القوائم الانتخابية في عدد من الدوائر بكورسيكا بما في ذلك تاسو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة