ارتياح سعودي لإجراء الانتخابات اللبنانية في موعدها   
الاثنين 1426/4/8 هـ - الموافق 16/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:37 (مكة المكرمة)، 9:37 (غرينتش)

طفلان في سيارة تحمل صورة الحريري بعد إعلان نجله سعد الدين قائمته الانتخابية (رويترز)

قال رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي إن المسؤولين السعوديين يؤيدون إجراء الانتخابات النيابية في موعدها المقرر في 29 مايو/أيار الجاري.

وأجرى ميقاتي في الرياض التي زارها أمس مدة يوم واحد محادثات مع العاهل السعودي الملك فهد بن عبد العزيز وولي العهد الأمير عبد الله بن عبد العزيز ووزير الدفاع والطيران المفتش العام الأمير سلطان بن عبد العزيز وأمير منطقة الرياض الأمير سلمان بن عبد العزيز.

وقال ميقاتي إنه عرض على القادة السعوديين تفاصيل الوضع السياسي في لبنان ومواقف القوى السياسية، مشيرا إلى أنه وجد لديهم "تفهما لهذه الأوضاع وحرصا على كل جهد من شأنه تحقيق الوحدة الوطنية للبنانيين".

ميقاتي أبلغ السعوديين بتفاصيل الوضع اللبناني (الأوروبية)

تزامنت الزيارة مع إعلان  سعد الدين الحريري ضم السيدة صولانج بشير الجميل إلى لائحة المرشحين الـ23 في الدوائر الثلاث في بيروت وضم عضو لقاء قرنة شهوان جبران تويني للائحته. وإعلان رئيس اللقاء النيابي الديمقراطي وليد جنبلاط ضم جورج عدوان إلى لائحته، في تحالف انتخابي مع تيار القوات اللبنانية بزعامة سمير جعجع الذي يقضي عقوبة السجن المؤبد.

وذلك في خطوتين مهمتين على طريق تخفيف الاحتقان الطائفي الذي ظهر خلال الأيام الماضية جراء الاعتراض المسيحي على قانون عام 2000 الذي ستجرى على أساسه الانتخابات النيابية.

وعبر جنبلاط عن استغرابه من الهجوم الحاد الذي شنه ضده زعيم التيار الوطني الحر العماد ميشال عون والذي اتهمه فيه بتغيير مواقفه السياسية باستمرار، كما أعرب عن طموحه في تشكيل مجلس شيوخ في لبنان يتم من خلاله إلغاء الطائفية السياسية وتكوين ما سماها طائفة علمانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة