تحقيق فرنسي بتضخيم أتش1 أن1   
الخميس 12/2/1431 هـ - الموافق 28/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 12:58 (مكة المكرمة)، 9:58 (غرينتش)

وزيرة الصحة الفرنسية تتلقى لقاح أتش1 أن1 (الأوروبية)

قدم أعضاء بمجلس الشيوخ الفرنسي عن الحزب الشيوعي وحزب اليسار أمس الأربعاء مشروع قرار يطالب بتشكيل لجنة تحقيق تميط اللثام عن ملابسات تضخيم خطر إنفلونزا الخنازير، ودور مختبرات الأدوية في ذلك.

ووصف السيناتور غي فيشر عن الحزب الشيوعي خلال مؤتمر صحفي هذا الوباء بـ "الوهمي" قائلا إن مهمة مثل هذه اللجنة هي تسليط الضوء على "دور شركات الأدوية في إدارة وباء H1N1 (أتش1 أن 1)".

وشن السيناتور عن حزب اليسار فرانسوا أوتين هجوما لاذعا على الحكومة لقبولها باسم "مبدأ الحيطة" أن تنفذ هذا البرنامج الجنوني للتطعيم, ضاربة عرض الحائط بنفس المبدأ عندما قررت طرح مواد بالسوق "لم تثبت سلامتها".

وتضم المجموعة التي طالبت بتشكيل هذه اللجنة 24 من أعضاء الشيوخ, ويشير السيناتور أوتين -وهو طبيب- إلى "مبالغة في تقدير مخاطر هذا المرض".

ويرى أن من الضروري التحقيق في "دور الخبراء" معبرا عن استيائه من كون الذين "يقدمون المشورة للمختبرات غالبا ما يكونوا هم نفس الأشخاص الذين يقدمون المشورة للحكومات".

وشدد أوتين على أن دور اللجنة المقترحة "سيقتصر في الأساس على التحقيق في تلك العلاقات المشبوهة المحرمة التي هي مرد الوضع الذي نعيشه اليوم".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة