بريتوريا تنصب مبيكي وتحتفل بذكرى انتهاء التمييز   
الثلاثاء 7/3/1425 هـ - الموافق 27/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مبيكي (يسار) يحتفل بانتصار حزبه في الانتخابات (الفرنسية)
تشهد جنوب أفريقيا اليوم احتفالات بمناسبة تنصيب ثابو مبيكي رئيسا لولاية ثانية، والاحتفال بذكرى مرور عشرة أعوام على انتهاء نظام الفصل العنصري.

وسيحضر نحو أربعين من رؤساء الدول والحكومات بينهم العديد من زعماء الدول الأفريقية إضافة إلى نحو 40 ألف شخص آخرين الاحتفالات التي ستقام بمقر الحكومة في بريتوريا، حيث أغلقت المحاور الرئيسية للطرق المؤدية إليه وفرضت إجراءات أمنية مشددة.

ومن أبرز الحضور الرئيس الجنوب أفريقي السابق نيلسون مانديلا (85 عاما) وآخر رئيس أبيض لنظام الفصل العنصري وشريكه في جائزة نوبل للسلام عام 1993 فريدريك دوكلارك.

ومن المتوقع أن يؤدي مبيكي (61 عاما) الذي انتخب أول مرة عام 1999 اليمين الدستورية اليوم، بعد انتصار حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الذي يرأسه في الانتخابات العامة التي جرت منتصف هذا الشهر بنسبة تأييد بلغت 69.68% من الأصوات.

وتشمل الاحتفالات عروضا عسكرية وتحليق طائرات وحفلات لفرق غنائية قبل أن يقدم عشرات الفنانين عرضا موسيقيا كبيرا بعنوان "حفل الشعب" يستمر خمس ساعات. ومن أبرز المشاركين في هذا الحفل ميريام ماكيبا وهيو ماسيكيلا وفوسي مالاسيلا.

وجرت أول انتخابات ديمقراطية متعددة الأعراق بجنوب أفريقيا في مثل هذا اليوم عام 1994، وحملت إلى سدة الحكم السجين السياسي السابق -الذي يعتبره الجنوب أفريقيون بطل النضال من أجل التحرير- نيلسون مانديلا.

وقد خالفت جنوب أفريقيا التوقعات ونجحت في تحقيق المصالحة الوطنية وفرضت نفسها كعملاق اقتصادي أفريقي يتجاوز تأثيره السياسي القارة السوداء. بيد أن المراقبين يرون أن مبيكي سيواجه في ولايته الثانية تحديات كبرى من بينها مكافحة الفقر والبطالة والإيدز.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة