واشنطن والناتو يستنكران انتهاك روسيا لأجواء تركيا   
الاثنين 1436/12/22 هـ - الموافق 5/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 21:57 (مكة المكرمة)، 18:57 (غرينتش)

حذر حلف شمال الأطلسي (الناتو) اليوم الاثنين من تبعات خطيرة للخرق الروسي للأجواء التركية، بينما أعرب وزير الخارجية الأميركي جون كيريعن قلقه الشديد، مؤكدا أن الأمر كاد يتسبب بتصعيد خطير.

وقال الناتو عقب اجتماع طارئ بشأن الأزمة السورية في بروكسل إن "الحلفاء يحتجون بقوة على هذه الانتهاكات للأجواء السيادية التركية، ويدينون هذه التوغلات والانتهاكات لأجواء حلف الأطلسي. ويلاحظ الحلفاء كذلك الخطر البالغ لمثل هذه التصرفات غير المسؤولة".

ودعا الحلف روسيا إلى "الوقف الفوري لهجماتها ضد المعارضة السورية والمدنيين، وتركيز جهودها على قتال تنظيم الدولة الإسلامية والعمل من أجل التوصل إلى حل للنزاع من خلال الانتقال السياسي".

من جانبه، قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري "نحن قلقون للغاية حيال ما حصل، لأن تركيا لو ردت بموجب حقوقها، لكان ذلك تسبب بإسقاط الطائرة".

وأوضح كيري أن نظيره التركي بحث الأمر معه في اتصال هاتفي، وأنه بدوره ناقش الأمر مع وزير الدفاع الأميركي ومستشارة البيت الأبيض للأمن القومي.

تهوين روسي
في المقابل، حاولت روسيا التقليل من أهمية ما حدث، ودعت إلى عدم النظر إليه باعتباره مؤامرة.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية الجنرال إيغور كوناشنكوف -في بيان- إن "طائرة عسكرية روسية -سوخوي 30- دخلت لبضع ثوان المجال الجوي التركي أثناء مناورة، بينما كانت عائدة إلى مطارها" أول أمس السبت.

وأضاف أن "هذا الحادث هو نتيجة أحوال جوية سيئة في هذه المنطقة. لا يتوجب النظر إليها بوصفها مؤامرة".

مقاتلة تركية بعد إقلاعها من إحدى القواعد الجوية جنوبي البلاد (أسوشيتد برس-أرشيف)

من جهة أخرى، حذر رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو -اليوم الاثنين في تصريحات لقناة "خبر ترك"- من أن قواعد الاشتباك واضحة لدى تركيا أيا كانت الجهة التي تنتهك مجالها الجوي.

وأضاف داود أوغلو أن موسكو أكدت أن انتهاك طائرة روسية المجال الجوي التركي "خطأ لن يتكرر".

وكانت طائرة روسية انتهكت -في حادث هو الأول من نوعه- المجال الجوي التركي فوق مدينة أنطاكية القريبة من الحدود السورية أول أمس السبت، مما دفع أنقرة إلى إرسال طائرتين من طراز أف 16 لاعتراضها وإجبارها على العودة إلى الأجواء السورية، واستدعاء سفير موسكو لإبلاغه احتجاجا شديد اللهجة.

وأكد الجيش التركي -في بيان اليوم الاثنين- تعرض مقاتلتين تركيتين "لمضايقة" من طائرات ميغ 29 مجهولة أمس الأحد على الحدود السورية.

وقد قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو إن التدخل الروسي في سوريا يصعد الأزمة، بعد أن قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس الأحد إن الضربات الروسية في سوريا "غير مقبولة"، مؤكدا أن موسكو ترتكب "خطأ جسيما" بهذا التدخل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة