استقبال حافل لشعلة الألعاب الآسيوية في كوريا   
الأحد 1427/9/23 هـ - الموافق 15/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 18:27 (مكة المكرمة)، 15:27 (غرينتش)
جانب من مسيرة الشعلة في مدينة بوسان الكورية (Getty Images)

وصلت شعلة دورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة "الدوحة 2006" إلى كوريا الجنوبية حيث كانت مدينة بوسان المحطة الثانية لشعلة "أهل الكرم" بعد العاصمة الهندية نيودلهي.
 
وشهدت قاعة الاحتفالات الرئيسية في بوسان استقبالات جماهيرية حاشدة للشعلة بحضور عمدة المدينة هونام سيك ورئيس اللجنة الأولمبية الكورية جونغ كيم الذي ألقى كلمة استهلها بالترحيب بالشيخ جوعان بن حمد آل ثاني السفير الفخري للشعلة.
 
من جانبه استهل الشيخ جوعان بن حمد كلمته بعبارات ترحيب باللغة الكورية وهو ما نال استحسان وتصفيق الحضور من الجماهير الكورية ثم أكد أن شعلة الدوحة 2006 ثمثل رمزا لتلاقي الحضارات والثقافات.
 
وتجمعت الجماهير خلف بطل التايكوندو الكوري داي سونغ الحائز على الميدالية الذهبية لأولمبياد أثينا 2004 والذي دشن مسيرة الشعلة في كوريا وسط حشد غفير من مشجعيه.
 
واختارت اللجنة الأولمبية الكورية 36 رياضيا وشخصية من المجتمع الكوري للمشاركة في المسيرة التي استمرت قرابة ست ساعات جابت خلالها شوارع مدينة بوسان لمسافة 39 كيلومترا.
 
وكان رئيس الاتحاد القطري للجمباز عبد الرحمن سعد ورئيس الاتحاد القطري لألعاب القوى دحلان الحمد قد حملا الشعلة في طريقها إلى كوريا ثم قام السفير القطري لدى كوريا أحمد المعضادي بحملها من مركز المعارض إلى المنتزه الأولومبى حيث أقيمت احتفالات قطرية خاصة تضمنت لمحات عن قطر التي ستستضيف الألعاب في الفترة من 1 إلى 15 ديسمبر/كانون الأول المقبل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة