"بُخ ورُش".. حملة لمكافحة الليشمانيا بعفرين السورية   
الاثنين 1436/7/1 هـ - الموافق 20/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 11:41 (مكة المكرمة)، 8:41 (غرينتش)

أطلقت جمعية "بهار" الإغاثية بالتعاون مع المجلس الصحي بمقاطعة عفرين ذات الأغلبية الكردية (شمال غربي سوريا) يوم الجمعة حملة لمكافحة مرض الليشمانيا الجلدي، بعد انتشاره مؤخرا في المقاطعة بشكل ملحوظ، وحملت الحملة اسم "بُخ ورُش المبيدات".

وقال مسؤول الحملة جوان عمر إن الجمعية وبالتنسيق مع المجلس الصحي في المقاطعة، بدأت حملة لرش المبيدات الحشرية لمكافحة حشرة ذبابة الرمل التي تتسبب في مرض الليشمانيا، أو ما يسمى بـ"حبة حلب".

وأوضح عمر أن الحملة يعمل فيها 16 فريقا، وكل فريق يضم أربعة أشخاص، مهمتهم تغطية مركز مقاطعة مدينة عفرين وناحيتي شيراوا وشرّ.

وقال إن الفرق تقوم بجولات على المنازل وحظائر الحيوانات لرش المبيدات بهدف الوقاية من الإصابة والقضاء على الحشرة المسببة للمرض، وفي النواحي الأخرى سيتم توزيع "ناموسيات" معالجة دوائيا ضد الحشرة وصلاحيتها ثلاث سنوات.

وفي الآونة الأخيرة، انتشر وبشكل ملحوظ مرض الليشمانيا الجلدي في عموم المناطق السورية وبين أهالي مقاطعة عفرين، وهو داء جلدي ينتشر في المناطق الدافئة في حوض البحر الأبيض المتوسط وينتقل إلى الإنسان بواسطة ذبابة الرمل.

من جانبه، قال عضو مجلس إدارة جمعية "بهار" كوران أحمد إنهم يسجلون يوميا حوالي خمس حالات إصابة بالمرض، مضيفا أن عدد حالات الإصابة بمرض الليشمانيا في كل مقاطعة عفرين يبلغ قرابة أربعة آلاف.

وأضاف أحمد أنهم يقومون في مركز جمعية "بهار" بمعالجة ألفي حالة، بمعدل وسطي يبلغ 38 حالة كل يوم، وذلك عبر تقديم لقاحات العلاج لهم بالمجان عبر جلسات أسبوعية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة