تواصل المظاهرات العربية والدولية المتضامنة مع غزة   
الاثنين 1435/9/18 هـ - الموافق 14/7/2014 م (آخر تحديث) الساعة 9:43 (مكة المكرمة)، 6:43 (غرينتش)
تواصلت المسيرات والوقفات الاحتجاجية طوال أمس الأحد تنديدا بالعدوان الذي تشنه قوات الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، طالب خلالها المتظاهرون في أربع قارات بوقف الاعتداءات، والعمل على حماية الشعب الفلسطيني. 

ففي فرنسا تظاهر الآلاف في باريس ومدن أخرى تنديدا بالعدوان الإسرائيلي، وتضامنا مع الشعب الفلسطيني. وردد المتظاهرون شعارات تشيد بصمود المقاومة الفلسطينية، وتشجب اعتداءات الاحتلال، داعين إلى مقاطعة البضائع الإسرائيلية.

وطالب المتظاهرون فرنسا والاتحاد الأوروبي بالعمل من أجل "وقف فوري للمذبحة" التي يرتكبها الجيش الإسرائيلي في حق السكان المدنيين بقطاع غزة، ودعوا إلى مقاطعة إسرائيل دوليا، وملاحقة قادتها السياسيين والعسكريين أمام المحكمة الجنائية الدولية على خلفية ارتكابهم جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في الأراضي الفلسطينية.

وفي مدينة رام الله، شارك العشرات من الفلسطينيين في مسيرة احتجاجية دعت إليها القوى الوطنية والإسلامية للتضامن مع سكان قطاع غزة. 

وطالب المتظاهرون المجتمع الدولي بضرورة حماية الشعب الفلسطيني، ووقف العدوان عليه في أسرع وقت ممكن، وتقديم قادة إسرائيل إلى المحاكم الدولية لارتكابهم جرائم حرب في غزة.

محتجون بإسلام آباد طالبوا بوقف العدوان الإسرائيلي على غزة (أسوشيتد برس)

تضامن واسع
وفي لندن، نظم محتجون على الحرب الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني مظاهرة حاشدة شارك فيها الآلاف، وأعلنوا عزمهم تسيير مظاهرة أخرى تتجه الثلاثاء إلى السفارة الإسرائيلية في لندن، على أن تليها مسيرة مماثلة يوم السبت المقبل. 

ورغم الأوضاع الصعبة التي يعيشونها فإن مواطنين من دير الزور السورية استنكروا العدوان الإسرائيلي على غزة، وتحدثوا في تصريحات للجزيرة عن تشابه الظلم الواقع على الدولتين في ظل صمت دولي مطبق.

كما استنكر مواطنون من مخيم اليرموك في سوريا العدوان على غزة، وعبروا في تصريحات للجزيرة عن دعمهم المطلق للفلسطينيين في القطاع. 

وفي مصر، نظم عدد من الصحفيين والنشطاء المستقلين وقفة احتجاجية صامتة على سلالم نقابة الصحفيين بوسط المدينة حدادا على أرواح شهداء غزة. 

وقام النشطاء عقب الوقفة بحرق علم كبير لإسرائيل، منددين بالصمت العربي، كما رددوا هتافات تؤكد أن المقاومة هي الحل لوقف هذا العدوان.

كما خرج مئات المتظاهرين إلى الشوارع الأحد في كراتشي ونيودلهي للاحتجاج على العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، ورفع المحتجون في باكستان لافتات تندد بعدوان الاحتلال، وأضرم محتجون غاضبون النار في علمي الولايات المتحدة وإسرائيل.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية أن أكثر من عشرة آلاف شاركوا في مظاهرة تضامنية مع سكان غزة في العاصمة التشيلية سانتياغو، نظمها تجمع المؤسسات الفلسطينية في تشيلي.

ونقلت عن رئيس نقابات المدرسين خورخي أبيدرابو قوله إنه ليس من المعقول أن تكتفي حكومة بالتنديد بالجرائم في غزة، داعيا إياها لطرد سفير إسرائيل وإرجاع السفير التشيلي في تل أبيب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة