إسقاط جميع الاتهامات بحق بينوشيه   
الأربعاء 1421/9/25 هـ - الموافق 20/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أغوستو بينوشيه

أكدت المحكمة العليا في تشيلي قرار محكمة الاستئناف في سنتياغو إسقاط التهم الصادرة بحق الدكتاتور السابق الجنرال أوغوستو بينوشيه وإلغاء فرض الإقامة الجبرية عليه بسبب جرائم حرب ارتكبت خلال حكمه.
وأعلن سكرتير المحكمة أن قرار المحكمة العليا صدر بموافقة أربعة أصوات مقابل صوت واحد.

ويعد هذا القرار انتصارا كبيرا لبينوشيه وضربة موجعة للمحامين الذين يطالبون بمحاكمة الدكتاتور السابق على الجرائم التي ارتكبها طوال فترة حكمه التي امتدت من عام 1973 إلى 1990 وأسفرت عن مقتل وفقدان أكثر من ثلاثة آلاف شخص.

وأمرت المحكمة أيضا بخضوع بينوشيه إلى فحوصات نفسية وجسدية لتحديد ما إذا كان مؤهلا للمثول أمام المحكمة للدفاع عن نفسه ضد التهم الموجهة إليه بإساءة استعمال السلطة. ولم يحدد بعد موعد إجراء هذه الفحوصات.

كما عينت المحكمة القاضي خوان غوسمان المسؤول عن التعامل مع الدعاوى المرفوعة ضد بينوشيه لاستجواب الجنرال السابق في موعد لا يتجاوز ثلاثة أشهر.

وكانت محكمة الاستئناف حكمت ببراءة بينوشيه في 11 ديسمبر/ كانون الأول من تهم القتل والاختطاف الموجهة إليه، وأبطلت بذلك أمرا أصدره القاضي غوسمان يقضي بوضعه قيد الإقامة الجبرية.

وكان غوسمان قد وجه في الأول من ديسمبر/ كانون الأول الحالي اتهاما إلى بينوشيه وفرض الإقامة الجبرية عليه لمسؤوليته عن إعدام 75 موقوفا سياسيا في أكتوبر/ تشرين الأول عام 1973 دون محاكمة بأيدي خلية عسكرية معروفة باسم "قافلة الموت".

وفور صدور قرار محكمة الاستئناف تقدم الادعاء الذي يمثل عائلات ضحايا "قافلة الموت" بطلب استئناف أمام المحكمة العليا.

غير أن المحكمة العليا رفضت طلب الاستئناف وبررت قرارها بأن غوسمان لم يخضع بينوشيه لاستجواب مسبق. إلا أن القاضي اعتبر أنه قام بذلك عند إرساله استمارة إلى بينوشيه عندما كان موقوفا في لندن.

يذكر أن بينوشيه وضع تحت الإقامة الجبرية في بريطانيا في أكتوبر/ تشرين الأول عام 1998 بناء على مذكرة اتهام أصدرها القاضي الإسباني بالتاسار غارزون الذي كان يحقق في جرائم ضد الإنسانية ارتكبها بينوشيه. وأفرجت السلطات البريطانية عنه بعد نحو 503 أيام لأسباب إنسانية نتيجة لتردي حالته الصحية.

ويصر محامو بينوشيه على ضرورة تطبيق نفس المعيار في تشيلي وإسقاط جميع التهم الموجهة إليه بسبب سوء حالته الصحية. ويقول أقارب بينوشيه إنه يعاني من مرض السكري ومتاعب في القلب وفقدان الذاكرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة