فيلم يقدم معاناة المرض العقلي من وجهة نظر المرضى   
الثلاثاء 1436/6/4 هـ - الموافق 24/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:27 (مكة المكرمة)، 10:27 (غرينتش)

قال المخرج السينمائي بول داليو -الذي يعاني من الاضطراب الوجداني الثنائي القطب- إنه صنع فيلم "مانيا دايز" لأنه أراد أن يرى رواد دور العرض السينمائي العالم من خلال أعين المصابين بأمراض عقلية.

والفيلم من بطولة كاتي هولمز ولوك كيربي، وعرض لأول مرة الأسبوع الماضي في مهرجان ساوث وست السينمائي في أوستن. ويتناول قصة رجل وامرأة يعانيان من هوس اكتئابي.

وقال داليو إنه كانت هناك جهود نبيلة لتقديم المرض العقلي في أفلام من صنع أشخاص ليسوا على صلة مباشرة بالموضوع، مضيفا أنه أراد رواية القصة من منظور من يعيشون مع المرض.

وذكر ديالو أثناء عرض الفيلم في عاصمة تكساس مطلع الأسبوع الحالي، أنه "إذا استطعت أن تعرف كيف يكون الشعور بالمرض أعتقد أنك ستنظر للمصابين به بشكل مختلف".

ويروي الفيلم قصة "كارلا" -التي تؤدي دورها هولمز- و"ماركو" -الذي يؤدي دوره كيربي- وهما ينزلقان إلى المرض العقلي ونقلهما إلى مستشفى للأمراض النفسية. وبينما تتوطد العلاقة بينهما يشتد عليهما المرض العقلي.

ويتشارك الاثنان المرح والحنان والتصرفات الغريبة التي من بينها النزول بسيارة صغيرة في نهر تجري مياهه بسرعة.

ويتساءل الاثنان عما إذا كانا سيخسران نفسيهما واتّقاد مشاعرهما إذا حاولا السيطرة على مرضهما العقلي من خلال العلاج النفسي وتناول الدواء.

ولم يتحدد بعد موعد طرح الفيلم بدور السينما محليا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة